باشرت بلدية محافظة القطيف، يوم أمس، أعمال نزح تجمعات مياه الأمطار التي هطلت على المحافظة من خلال تسخير الإمكانات والطاقات لتصريف وسحب الأمطار التي تتجمع في الشوارع والمناطق غير المخدومة بشبكة مياه أمطار، والمحافظة على سلاسة الحركة المرورية.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس زياد مغربل، أن الفرق الميدانية المزودة بالكوادر الفنية والمعدات عملت على إزالة الآثار التي خلفتها مياه وتجمعات الأمطار، في أحياء وطرقات المحافظة والقرى التابعة لها، مؤكداً نجاح الفريق في تسهيل حركة المرور من خلال سحب كميات من المياه المتجمعة في الشوارع والطرقات.

وبين أن البلدية استعدت بشكل كامل للتعامل مع الحالات والبلاغات والحالات الطارئة والمتوقعة وفقا لتقارير الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة المتوقعة لهطول أمطار غزيرة على المنطقة الشرقية، لافتا إلى أنه تم الاستعداد من خلال توجيه الكوادر الإشرافية والرقابية بتكوين فرق عمل تعمل على مدار الساعة في المحافظة والقرى التابعة لها، مجهزة بمعدات العمل وأدوات السلامة لتصريف تجمعات مياه الأمطار ومباشرة وإنهاء البلاغات خلال فترة هطول الأمطار، مؤكدا أن البلدية تعمل بكافة طاقاتها الخدمية من أجل تقديم أفضل الخدمات لراحة وسلامة المواطنين والمقيمين في المحافظة والقرى التابعة لها.