ضاع الأمان يا أبي

ضاع الأمان يا أبي

الثلاثاء ١٢ / ٠٢ / ٢٠١٩
لاتقلق عليَّ يا أبي، فأنا بخير ولله الحمد أعيش لأن أحلامي الثلاثة ما زالت صغيرة لا تستطيع العيش وحدها.. وأهدافي ما زالت في طور النمو والبناء، ورسالتي في الحياة لم تنته بعد.

جميعنا بخير.. أمي تتذكرك من وقت إلى آخر، وإخوتي جميعاً في أحسن حال، نتذكر أيامك معنا كلما اجتمعنا فنضحك حتى نبكي فقدك. أنا فقط أدور حول نفسي لا التي أمسكت بطرف الحياة وعشتها، ولا التي أغلقت دائرتها وأرحتها وارتحت.

أتعلم يا أبي ما الذي افتقدته بعد رحيلك؟ أتعلم ما الشيء الذي لم يمنحني إياه رجلاً سواك؟ الأمان يا أبي، أنا أفتقد الأمان في كل شيء بكل معانيه. وأنت تعلم معنى أن تفتقد أنثى الأمان كله في الحياة. المشكلة الأكبر أنني مطالبة بمنح هذا الأمان لمَنْ هم حولي وفاقد الشيء لا يعطيه. فبالله عليك كيف أحل مشكلتي وأنا التي يُنظَرُ إليها كمصدر قوي ونفسي كسيرة!

* منال جمجوم