«لقب الصالات» حائر بين الاتفاق والقادسية

«لقب الصالات» حائر بين الاتفاق والقادسية

الثلاثاء ١٢ / ٠٢ / ٢٠١٩
صراع جديد يبدو أنه في طريقه للاشتعال بين الجارين الاتفاق والقادسية، ولكن هذه المرة بحثا عن لقب الدوري الممتاز لكرة قدم الصالات، والذي يبدو أن الفريقين هما الأكثر ترشحا له، رغم المنافسة الشرسة المتوقعة من قبل فريقي العرض والشعيب.

وكان الاتفاق قد نجح في تصدر المجموعة الأولى من الدوري الممتاز، عقب حصده لـ (23) نقطة، جاءت عن طريق انتصاره في (7) لقاءات وتعادله في اثنين وخسارته للقاء واحد، ليتأهل للدور النهائي رفقة فريق العرض، الذي حل وصيفا برصيد (21) نقطة.


أما القادسية، فقد ضرب بكل قوة ونجح في تصدر المجموعة الثانية برصيد (30) نقطة، جاءت عن طريق انتصاره في (10) لقاءات متتالية، وهو ما يجعله المرشح الأول لخطف اللقب في موسمه الرابع، حيث تأهل للدور النهائي رفقة الشعيب الذي حل في المرتبة الثانية برصيد (18) نقطة.

ولا يملك الاتفاق خطا هجوميا استثنائيا، فقط اكتفى بتسجيل (44) هدفا طوال منافسات دوري المجموعات، فيما يملك خطا دفاعيا مميزا هو الثالث في ترتيب الأفضلية، حيث سجل في مرماه (27) هدفا، في الوقت الذي يعتبر القادسية هو الفريق الأفضل في الشقين الهجومي والدفاعي، حيث تمكن مهاجموه من تسجيل (71) هدفا، واستقبلت شباكه (19) هدفا فقط.

الترشيحات التي تنصب في مصلحة الاتفاق والقادسية، تأتي نتيجة للخبرة التي يمتلكها الفريقان، حيث كان التنافس كبيرا بينهما في المواسم الثلاثة الماضية، وكان الذهب من نصيب الاتفاق في النسختين الأولى والثالثة، فيما تحصل القادسية على اللقب في النسخة الثانية، وهو يحاول تكرار ذلك خلال النسخة الحالية.

ويمتلك الفريقان عددا من اللاعبين المتميزين، الذين يتواجدون في صفوف الأخضر، كلاعبي الاتفاق إبراهيم العسيري وإيهاب السعد وفهد القاسم، ولاعبي القادسية أسعد السعد ومعاذ العسيري وعمر الدبل، إضافة للمحترفين البرازيلي تياقو في صفوف الفريق الاتفاقي، والمصري خالد مارادونا في صفوف الفريق القدساوي.

يذكر أن الدور النهائي، الذي تأهلت له فرق الاتفاق والعرض عن المجموعة الأولى، إضافة للقادسية والشعيب عن المجموعة الثانية، سيلعب بطريقة الدوري من دوري، وسيتوج الفريق الحاصل على أكبر عدد من النقاط بلقب الدوري الممتاز في نسخته الـ (4).
المزيد من المقالات
x