تعتزم دارة الملك عبدالعزيز يوم غدٍ، إجراء اختبار المرحلة الأولى من اختبارات مشروع الأولمبياد الوطني لتاريخ العام 2019م.

وأوضح المتحدث الرسمي مدير الاتصال والعلاقات والإعلام بالمركز الوطني للقياس إبراهيم الرشيد، أن مشاركة المركز الوطني للقياس تأتي ضمن الجوانب العلمية في إعداد الاختبارات وتحكيمها وتطبيقها، حيث عقد من خلالها ورش عمل لإعداد منهج الأولمبياد وإعداد الإطار النظري والمعايير وكتابة الأسئلة وتحكيمها، لتشمل اختبارات المراحل الأربعة، حيث سيتولى قياس تطبيق المراحل وتصحيح النتائج إلكترونياً.

وأضاف أن المشروع يشتمل على أربعة مراحل، تبدأ المرحلة الأولى يوم غدٍ، بتطبيق الاختبار إلكترونياً في عدد من المدارس في مختلف مناطق المملكة، من خلال استهداف ما يقارب 53 ألف طالب وطالبة، أما المرحلة الثانية ستكون يوم الاثنين 27 من شهر جمادى الآخرة الجاري، وستطبقها في المقرات المحوسبة التابعة لمركز "قياس" لـ 1500 طالب وطالبة ممن تأهلوا من المرحلة الأولى، كما سيتم تطبيق المرحلة الثالثة يوم الاثنين 11 رجب المقبل، وذلك في المقرات المحوسبة لـ 150 طالب وطالبة ممن تأهلوا من المرحلة الثانية، أما المرحلة الرابعة والأخيرة فستنفذها عبر حلقة تلفزيونية على 16 طالب وطالبة ممن تأهلوا من المرحلة الثالثة.