قال مسئول أمريكى، إن مدمرتين أمريكيتين أبحرتا قرب جزر تطالب الصين بالسيادة عليها فى بحر الصين الجنوبى، اليوم الاثنين فى خطوة من المحتمل أن تثير غضب بكين فى وقت تشهد فيه العلاقات بين أكبر اقتصادين فى العالم توترا.

وتدور حرب تجارية بين بكين وواشنطن ويحاول الجانبان التوصل لاتفاق قبل حلول موعد نهائى فى أول مارس لزيادة تعريفات جمركية أمريكية من عشرة فى المئة إلى 25 فى المئة على واردات صينية قيمتها 200 مليار دولار، وكلفت التوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين كلا من البلدين مليارات الدولارات وهزت الأسواق المالية العالمية.

وقال المسؤول الذى تحدث شريطة عدم نشر اسمه إن المدمرتين المزودتين بصواريخ موجهة أبحرتا على بعد 12 ميلا بحريا من ميستشيف ريف فى جزر سبراتلى المتنازع عليها.

وتمثل هذه العملية أحدث محاولة للتصدى لما تعتبره واشنطن محاولات من بكين للحد من حرية الملاحة فى هذه المياه الاستراتيجية التى تعمل فيها القوات البحرية الصينية واليابانية وبعض دول جنوب شرق آسيا.