تمكن الفريق الطبي بقسم جراحة المخ والأعصاب بمستشفى الملك خالد من إنقاذ طفل يبلغ من العمر 11 عاماً بعد تعرضه إلى إصابة قوية بالرأس، أُحضر الطفل إلى قسم الطوارئ بالمستشفى وبعد الأشعة اللازمة تبين وجود كسر بالجمجمة يصل إلى قاعها، أدى إلى وجود نزيف حاد مع فقدان الطفل الوعي.

أدخل بعدها الطفل إلى غرفة العمليات وبشكل عاجل حيث تم فتح الجمجمة وتثبيت الكسر الموجود إضافة إلى إيقاف النزيف داخل الجمجمة بعد ترميم الشريان وتحرير المنطقة من التجمع الدموي.

وتكللت العملية التي استمرت لساعتين بالنجاح واستعاد المريض الوعي كاملاً، ونُقل بعدها لغرفة العناية المركزة لثلاثة أيام ثم الجناح بعدها غادر المستشفى وقد تماثل بالشفاء ولله الحمد.