أعلن الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة الأحد، ترشحه بشكل رسمي لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل.

وبحسب وكالة الأنباء الجزائرية، قال بوتفليقة في رسالة: إنه يعتزم في حالة انتخابه تنظيم ندوة وطنية شاملة تهدف إلى إعداد أرضية سياسية واقتصادية واجتماعية.

وجاء الإعلان بعد يوم من إعلان حزب الموالاة «جبهة التحرير الوطني»، ترشيحه لولاية خامسة.

والتزم بوتفليقة الصمت حول نيته الاستمرار في الحكم رغم ضغوط معسكره منذ عدة أشهر، وذلك قبل أقل من شهر من انتهاء مهلة تقديم الترشيحات منتصف ليل الثالث من مارس المقبل.

وتعززت فرضية ترشحه منذ أسبوع بعد إعلان أربعة أحزاب تشكل التحالف الرئاسي الحاكم في الثاني من فبراير اختياره مرشحا للانتخابات الرئاسية.