«بيهانس الخبر» يحتضن تجارب 70 تشكيليا وتشكيلية

«بيهانس الخبر» يحتضن تجارب 70 تشكيليا وتشكيلية

الاثنين ١١ / ٠٢ / ٢٠١٩
اختتم الحدث الفني «بيهانس الخبر» نسخته الـ14 مؤخرا، وسط مشاركة أكثر من 70 تشكيليا وتشكلية من مدارس فنية مختلفة وأعمار ومستويات متباينة، قدموا أعمالا وفنونا شملت التصوير الفوتوغرافي والفنون الجميلة.

وأشارت منظمة المعرض لمى الأسود إلى أن «بيهانس الخبر» استهدف نشر أعمال الفنانين دون نقد أو رفض، حيث رحب بجميع المواهب من المبتدئ إلى الفنان الخبير، وذلك ليكون المعرض نقطة وصل في مجتمع فني راق.

وأضافت الأسود: «رسالتنا هي أن الفن مجال واسع وكبير ولا يمكن حصره في مجال واحد، كما أن جميع مستويات الفنون لها الحق في إعطائها الفرصة، فحتى الأطفال لهم الحق في الاشتراك للتعلم من الأكثر خبرة، واختيار الفنانين كان عن طريق تقديم أعمالهم والموافقة عليها من دون لجنة تحكيم أو رفض لأي شخص يريد المشاركة».

» أبرز التحديات

وعن النسخة الرابعة عشرة، قالت الأسود: «من أبرز التحديات التي واجهتنا إقامة المعرض في مساحة خارجية، حيث يكون المعرض الداخلي والمغلق أسهل في الترتيبات وتوفير المساحات الحائطية، ولكن اختلفت هذه النسخة عما قبلها بأن المساحة كانت كبيرة لتستوعب عددا أكبر من الفنانين في مكان واحد، ولله الحمد استمتع الجميع بالفن والموسيقى الحية، كما أن الإقبال ممتاز وجميل».

» تجارب رائعة

وعن مشاركتها في المعرض قالت الفنانة سحر: «شاركت بـ 6 أعمال مختلفة الأنماط منها اللوحات التعبيرية، ولوحة بورتريه لنوال الكويتية، ولوحة عميقة رسمتها بدون استخدام فرش التلوين فقط بأصابع اليد».

وأضافت: «بيهانس بالنسبة لي ثالث معرض فني أشارك فيه بمسيرتي الفنية، وكانت التجربة أكثر من رائعة، والجمهور بشكل عام كان متفاعلا مع الرسامين والفنانين».

من جهتها، تميزت الفنانة رغدة بيرومي بأعمالها المستوحاة من البحر والطبيعة، وذكرت أن أكثر ما يميز المعرض كبر مساحته والتنوع في أعمال المشاركين، مضيفةً إنها شاركت بخمسة أعمال كلها مستلهمة من البحر والأمواج والطبيعة، واختارت هذا العنوان لأعمالها التي طغى عليها اللون الأزرق لتتميز بها عن بقية المشتركين، كما اختارت موقع عرض أعمالها بجانب بركة الماء؛ حتى تتناسب مع الأجواء وتجعل الجمهور يعيش مع اللوحات.