20 دولة تشارك في ملتقى الأنف والأذن بتخصصي الدمام

20 دولة تشارك في ملتقى الأنف والأذن بتخصصي الدمام

الاحد ١٠ / ٠٢ / ٢٠١٩
يعتزم مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام استضافة 170 متحدثا من 20 دولة في الملتقى الدولي الحادي عشر، الذي تنظمه الجمعية السعودية للأنف والأذن والحنجرة سنويًا بالتعاون مع أحد مستشفيات المملكة، التي اختارت مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام لهذا العام، تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وذلك في الفترة من 14 وحتى 16 من شهر فبراير الجاري.

وسيناقش الملتقى أبرز القضايا المتعلقة في الأنف والأذن والحنجرة، من خلال 8 ورش عمل مختلفة، كتشخيص وعلاج الدوار، والتقنيات الحديثة في تشخيص أمراض الأذن بالأشعة، وأورام الغدة الدرقية وعلاجاتها، كما سيناقش مجموعة من الموضوعات الطبية في 300 ورقة عمل، أبرزها: المستجدات في زراعات القوقعة وأمراض الأذن وأسبابها، كما سيتم عرض التقنيات الحديثة في جراحات مجرى التنفس للأطفال، واستخدام الروبوتات في جراحة أورام الحنجرة، وكذلك استخدامات المنظار في جراحات قاع الجمجمة، بالإضافة إلى طرح المشاركين خبراتهم في علاج أمراض الصوت جراحيًا، ومستجدات العلاج التخاطبي والسمعيات.


وأوضح رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ورئيس الملتقى د. مساعد الزهراني أن مستشفى الملك فهد التخصصي قام بزراعة 150 حالة تحتاج لزراعة قوقعة منذ 2010م وحتى الآن.

وأضاف إن الملتقى يهدف إلى التعاون وتبادل الخبرات مع المختصين حول العالم، والخروج بتوصيات تخص الأمراض الشائعة في المملكة فيما يخص الأنف والأذن والحنجرة، بالإضافة إلى توصيات تخص أمراض الرأس والرقبة واستخدام المناظير والروبوتات والتقنيات الحديثة في مجال جراحي للأنف والأذن والحنجرة.
المزيد من المقالات
x