التزامات وديون يتحملها العريس

التزامات وديون يتحملها العريس

الجمعة ٠٨ / ٠٢ / ٢٠١٩
يقول بندر الحمدي: «للأسف أن الكثير من الشبان يتحمل ديونا بسبب مظاهر وعادات وتقاليد لا تفيده في حياته بعد الزواج خصوصا إذا كان الشاب من ذوي الدخل البسيط، فهي تؤدي لإجهاده ماديا ونفسيا، ويتضح ذلك بعد حفل الزواج ومع كل استقطاع من الراتب، وكثير ممن نعرفهم يدخل في نفق مظلم جراء هذه التكاليف التي يجبر عليها نتيجة لمطالب أهل الزوجة أو العادات والتقاليد».

» مظاهر وخسائر


وروى الحمدي قصة زميل له قضى عشرة أعوام بعد الزواج يسدد التزامات وديون الزواج، والإسلام سن الزواج لتكوين أسرة صالحة والرسول صلى الله عليه وسلم قال: «أعظم النكاح بركة أيسره مؤونة».

وأضاف: «إنني أستغرب ممن يطالب بحفلات كبيرة بحجة ما يسمى ليلة العمر، أتمنى من الجميع نشر ثقافة الزواج الميسر والمختصر فالحياة لم تعد بسيطة والشاب يحتاج لمن يساعده على الزواج، ونحن نعلم أن نسبة كبيرة من الخلافات الزوجية سببها الظروف المادية، حيث إن تكاليف الزواج الباهظة تشكل كابوسا مزعجا لذوي الدخل المحدود، ويصعب على الشاب تحملها وحده، بداية من المهر وتكاليف حفل الزفاف وصولا إلى شهر العسل، وهو ما ينعكس سلبا على الحياة الزوجية مستقبلا من حيث المشكلات المادية والاقتصادية».
المزيد من المقالات
x