أعلن وزير الصحة د. توفيق الربيعة البدء في إعداد نظام الصحة العامة الذي يُشرف عليه المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها (وقاية)، حيث تتماشى هذه الخطوة مع جهود الصحة ومبادراتها، سعياً لتحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال محور (مجتمع حيوي)، والعمل على تمكين حياة عامرة وصحية.

جاء ذلك خلال اطلاع الوزير وبحضور عدد من قيادات الصحة على عرض لمكونات المشروع وآليات العمل.

ويهدف النظام الجديد إلى تحديد أولويات الصحة العامة والاحتياجات العامة، والتماشي مع الأنظمة الصحية الدولية لتعزيز التعاون الدولي في مجال الصحة العالمية، والعمل على توحيد الجهود بين الوزارات والهيئات من أجل تحقيق أهداف الصحة العامة في المملكة.

ومن المقرر أن يحمي ويشجع الحفاظ على صحة الأفراد والعوائل والأوساط الاجتماعية، كما سيعمل على توفير إطار للحوكمة القانونية وإعطاء الأدوار والمسؤوليات المختلفة لأصحاب المصلحة، حيث سيتم تنفيذ المشروع على 3 مراحل، الأولى لدراسة الوضع الراهن للأنظمة والقوانين السعودية، والثانية لوضع خطة تفصيلية لصياغة النظام، والثالثة لصياغة نظام الصحة العامة ولائحته التنفيذية.