ارتفاع المشتريات بالقطاع الخاص لأعلى قراءة في 13 شهرا

نتج عن تسارع قوى الطلب وقوة المبيعات

ارتفاع المشتريات بالقطاع الخاص لأعلى قراءة في 13 شهرا

الأربعاء ٠٦ / ٠٢ / ٢٠١٩
أظهر مؤشر لمديري المشتريات بالقطاع الخاص غير النفطي في المملكة ارتفاعا إلى 56.2 نقطة في شهر يناير الماضي، مقابل 54.5 نقطة بالشهر السابق، وهي أعلى قراءة في 13 شهرا.

» نمو الطلب


وقال تقرير المؤشر التابع لبنك الإمارات دبي الوطني، جاءت النتيجة الإيجابية الرئيسية لشهر يناير لتسارع معدل نمو الطلبات الجديدة إلى أسرع مستوى منذ شهر ديسمبر 2017. وكان هذا النمو ناتجا بشكل حصري عن قوة المبيعات المحلية، حيث ظلت تدفقات الأعمال الجديدة الواردة من الخارج كما هي دون تغير عن الشهر السابق.

بدورها أدت زيادة معدلات الطلب إجمالا إلى زيادة قوية ومتسارعة في مستوى الإنتاج على مستوى القطاع الخاص غير المنتج للنفط في السعودية خلال شهر يناير، حيث كان معدل النمو أعلى بقليل من المتوسط في الربع الأخير من 2018. كما شهد الشهر أيضا ارتفاع معدل خلق الوظائف بعد أن سجل في شهر ديسمبر أدنى معدلاته في 20 شهرا، لكنه ظل متواضعا فقط في مجمله.

» الاستعانة بالتخفيضات

وأضاف التقرير، واصلت الشركات الاستعانة بالتخفيضات كوسيلة لدعم المبيعات في بداية العام، وكان تخفيض أسعار المنتجات أسهل بفضل تراجع نفقات تشغيل الشركات، وفي غضون ذلك، شهد متوسط أجور الموظفين على مستوى القطاع الخاص غير المنتج للنفط زيادة طفيفة خلال الشهر.

» تعافي المشتريات

على صعيد آخر، شهد نمو النشاط الشرائي تعافيا طفيفا عن مستوى شهر ديسمبر القياسي الأدنى، لكنه ظل ضعيفا بشكل نسبي في ضوء المعايير التاريخية. كما ارتفع مستوى المشتريات ليس فقط كوسيلة لدعم زيادة طلبات الإنتاج، بل أيضا للمساعدة في زيادة مخزون الاحتياط في ظل توقعات إيجابية تجاه مستقبل النشاط التجاري.

وتحسنت ثقة الشركات بشأن توقعات النمو خلال الـ 12 شهرا المقبلة للشهر الثاني على التوالي ووصلت إلى أعلى مستوياتها منذ شهر ديسمبر 2013.
المزيد من المقالات
x