الجولة الاوروبية للجولف ودعت المملكة بواحدة من أهم منافساتها

الجولة الاوروبية للجولف ودعت المملكة بواحدة من أهم منافساتها

الثلاثاء ٠٥ / ٠٢ / ٢٠١٩
مع الأختتام الباهر والناجح جدا لبطولة السعودية الدولية للجولف التي تمثل إحدى جولات البطولة الأوربية العريقة واحتضنها ملعب "رويال جرينز" في مدينة الملك عبدالله الإقتصادية الاسبوع الماضي، وفاز بكأسها ثالث التصنيف الإمريكي داستن جونسن.. يُدين المنظمون بالنجاح والدعم لهذه البطولة الرائدة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الذي عَمِل لجعل السعودية احدى محطاتها هدفا حاضرا خلال زيارته التاريخية لبريطانيا في شهر مارس الماضي، وخلالها وعلى هامش الزيارة وقعت هيئة الرياضة السعودية ممثلة بالامير عبد العزيز بن تركي والاتحاد الأوروبي للجولف مذكرة تفاهم بالتعاون مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية..ومثل فيها الجانب الأوروبي الرئيس التنفيذي للاتحاد الأوروبي لمحترفي الغولف كيث بيلي.

القيادة الحكيمة تصنع الإنجاز

دعم الأمير محمد بن سلمان وتوجيهاته للظهور بأفضل حال تنظيمية لمثل هذه البطولات الكبرى منح المنظمين دافعا كبيرا لإخراج بطولة رأى فيها الاتحاد الأوروبي واحدة من أنجح بطولاته كما أكد رئيسه كيث بيلي، الذي شدد على أهمية أن تستمر في أخذ حيز في الجدولة السنوية للبطولة وهو ما تم ليكون يوم 31 من شهر يناير خلال الأعوام الثلاثة المقبلة منطلقا لها في مدينة الملك عبدالله الإقتصادية.. وهو ما أكدته كبار المحطات التلفزيونية العالمية عبر محلليها وتقاريرها وإشادتها بالنجاح الباهر للسعودية رغم إدراكهم أن تنظيم بطولات الجولف تحتاج لإحترافية عالية جدا قد تكون بسببها التنظيم الأصعب والأدق بين الرياضات التنافسية الأخرحيث أنها ليست مجرد لعبة بين عدة متنافسين بل تتميز بالعدد الضخم لحكامها والاليكترونيات الكثيرة لضبطها وبالمساعدين بالعشرات لاحتواء تنافسها.

أهم عوامل النجاح

ياسر الرميان رئيس الاتحاد السعودي للجولف كان مدركا من واقع كونه ممارسا لهذه الرياضة ولمعرفته بتفاصيلها أن التنظيم الناجح لمثل هذه البطولة لا يأتي من المدرجات أو من مكاتب الإدارة.. بل من خلال التنقل المستمر لمتابعة تفاصيل منافستها وتقديم كل عون تحتاجه.. فكان الحاضر الرئيسي هو والرئيس التنفيذي ماجد السرور من بدء انطلاقة المنافسات في الصباح الباكر وحتى انتهاء اليوم التنافسي عند ألمساء.. ولذلك كان السيطرة على كل التفاصيل لأجل إنجاح البطولة حاضرا بفعالية في كل مكان وفي أي وقت لتذليل أي صعوبة تحدث.

ايضا الجولة الاوروبية في السعودية تجاوزت تحديا كبيرا تمثل بأنها بطولة تُعنى بأهم بطولة جولف.. تلك البطولة التي تستلزم في تنظيم منافساتها التي تمتد لأربعة أيام قدرة إحترافية عالية لا سيما وأنها عُنيت بـ 132 لاعبيا من بينهم المصنفين الاول والثالث والرابع والخامس عالميا وما يليهم من اصحاب ارقام وتصنيفات مميزة.. عرفت تسهيلات سعودية لاجراءات المشاركة والحضورة عبر تأشيرات يتم تنفيذها خلال أقل من ساعة لمن اراد المشاركة والمشاهدة ليتوافد الآلاف من اصقاع المعمورة للاستمتاع بالمنافسات ولمشاهدة نخبة نجوم العالم وأفضل المصنفين في هذه الرياضة على ارض السعودية.. ناهيك عن أن تنظيم البطولة يأتي متماشيًا مع رؤية 2030، وبرنامج جودة الحياة، الذي يسعى إلى تشجيع الرياضة ومشاركة المواطنين فيها.. وهو ما أكده الرميان خلال مؤتمره الصحفي.

من أهم العوامل التغطية إلإعلامية الواسعة محليًّا وعالميًّا، حيث قامت 49 محطة ببث البطولة دوليًّا، وهو ما اتاح متابعتها من نحو 100 مليون شخص حول العالم، كما أن هناك محطات للجولف تبث 5 ساعات من البطولة يوميًّا على مدى أيام البطولة الأربعة، وهو ما وضع المملكة على خريطة الجولف دوليًّا.

المزيد من المقالات
x