أمير الشرقية يكرم 71 حافظا وحافظة للقرآن بجمعية تحفيظ الجبيل

في حفل بمركز الملك عبدالله الحضاري بالجبيل الصناعية مساء اليوم

أمير الشرقية يكرم 71 حافظا وحافظة للقرآن بجمعية تحفيظ الجبيل

الثلاثاء ٠٥ / ٠٢ / ٢٠١٩


يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم الثلاثاء، حفل تخريج الدفعة الخامسة عشرة (تاج الوقار15) من حفظة كتاب الله والبالغ عددهم 71 حافظا وحافظة بالجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل وذلك في مركز الملك عبدالله الحضاري بالجبيل الصناعية، بحضور عدد من المشايخ والمسؤولين وأولياء الأمور.


دعم واهتمام

وأكد محافظ الجبيل عبدالله العسكر أن رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة الشرقية، حفل تخريج الدفعة الخامسة عشرة (تاج الوقار15) من حفظة كتاب الله تأتي امتدادا لما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين، من دعم واهتمام بكتاب الله تعالى. وقال في تصريح لـ«اليوم»: إن اهتمام سمو أمير المنطقة الشرقية بمحافظة الجبيل بمختلف مناسباتها ورعايته واهتمامه لبرامج الجمعية المختلفة ليس بغريب وما حضوره إلى المحافظة ومشاركته الخريجين إلا دليل على التشجيع، مشيرا إلى متابعة سموه وسمو نائبه وحرصهما على كل ما يهم الوطن والمواطن في المحافظة.

أعداد الملتحقين

وقدم مدير عام الجمعية الشيخ خالد الجبر شكره لسمو أمير الشرقية لرعايته هذا الحفل، الذي يأتي امتدادا لما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين من دعم واهتمام بكتاب الله تعالى، وتسخير كل الإمكانات لقراءته وحفظه وتجويده.

وقال: إنه في كل عام يزداد أعداد الملتحقين بالجمعية، مبينا أنه في مدرسة واحدة سعتها 200 طالبة تقدم لها أكثر من 900 طالبة، مما اضطر لافتتاح فصول إضافية لتصل سعتها الى 450 طالبة، كما يتم فتح حلق إضافية بعد استيفاء كل الشروط، ثم يصدر تصريح من الجمعية، ويتم اختيار المعلم لها، ويجري له اختبار ومقابلة، ولا يلتحق بالجمعية إلا من كان على درجة من الكفاءة المهنية والنزاهة في أخلاقه وسلوكياته، ولا يحمل أفكارا ضالة أو متطرفة، وبالتالي يأتي وهو يعلم ما له وما عليه، وبرهن على ذلك إعلان الجمعية عن توفر 100 معلم في الحلقات لهذا العام، وما زال الباب مفتوحا لإحلال معلمي الحلقات بسعوديين، اذ تبلغ النسبة 30%، فيما بلغت نسبة التوطين في المدارس النسائية 100%.

منار القرآن

وقال الجبر: إن مشروع وقف منار القرآن لإنشاء 4 مدارس نسائية الذي دشن برعاية كريمة من سمو أمير المنطقة الشرقية بتكلفة 50 مليون ريال قد البدء في تنفيذه وإنجاز نسبة 15%، وفق خطة إستراتيجية أعدتها الجمعية.

وقدم الجبر الشكر لجميع الجهات التي تقف مع الجمعية، ومن بينها وزارة الشؤون الإسلامية، ممثلة بفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية من خلال المساجد التي تقام فيها هذه الحلقات، كما شكر الهيئة الملكية بالجبيل وإدارة تعليم الجبيل والشركات الراعية للحفل وباقي الداعمين لأنشطة وبرامج الجمعية.

3 اتفاقيات

من جهة أخرى يشهد سموه توقيع 3 اتفاقيات بقيمة 30 مليون ريال في الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل، وبين مدير عام الجمعية الشيخ خالد الجبر أن الاتفاقية الأولى عبارة عن تنفيذ وإدارة وتشغيل فندق 4 نجوم بمحافظة الجبيل بسعة 100غرفة، مع إحدى الشركات بقيمة 26 مليون ريال، وأما الاتفاقية الثانية فهي عبارة عن إنشاء مدرسة نسائية بحي عبداللطيف جميل بتبرع من الشيخ مبارك المسحل وأولاده بقيمة 2 مليون ريال، والاتفاقية الثالثة عبارة عن إنشاء مدرسة نسائية بحي الجوهرة بتبرع من الشيخ مبارك بن راشد البوعينين بقيمة 2 مليون ريال.

خدمة الجبيل

وقال عضو مجلس الإدارة م. عبدالله السالم: سعت الجمعية خلال 35 عاما بجهود جبارة لخدمة مجتمع الجبيل بجميع فئاتهم، وذلك من خلال الحلقات المتنوعة والمدارس النسائية.
المزيد من المقالات
x