إطلاق مبادرة «جود المدارس» لنشر ثقافة التطوع

إطلاق مبادرة «جود المدارس» لنشر ثقافة التطوع

الثلاثاء ٥ / ٠٢ / ٢٠١٩
أطلقت جمعية جود النسائية الخيرية مسابقتها للمشاريع التطوعية «جود المدارس» لعامها الثالث على التوالي، وذلك في إطار الشراكة مع الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية في لقاء عقد بمقر الإدارة، وذلك بحضور مساعد المدير العام للشؤون التعليمية فاطمة الفهيد ونخبة من قائدات المدارس، رائدات النشاط ومعلمات من مكاتب التعليم بالشرقية.

ويهدف اللقاء كخطوة أولى للتعريف بالمبادرة ونشر وتفعيل ثقافة العمل التطوعي، ورفع وعي الطالبات بمواصفات المتطوع الناجح، ومدى الأثر في تطوير وتحفيز الطاقات والقدرات الإبداعية والأفكار الابتكارية لدى الطالبات وفق معايير وضوابط يقدمن من خلالها خدمة تطوعية متطورة ومثمرة تحقق تكافل المجتمع.

وأوضحت الفهيد أن العمل التطوعي لا تخفى أهميته على الجميع، حيث إن تعليم الشرقية يتطلع لإبراز الدور الحقيقي للتعليم، وتأصيل مبدأ العمل التطوعي في نفوس الطالبات ورائدات النشاط، وأشارت إلى أن المسابقة طرحت وفق معايير متفق عليها وأهداف واضحة يسعى تعليم الشرقية من خلالها إلى الوصول الى مخرجات هادفة.

وأفادت رئيس مجلس إدارة جمعية جود الجوهرة المنقور بأن رؤية المملكة 2030 تمثل جانباً مهماً من جوانب تطوير هذه البلاد، وهو جانب العمل التطوعي، وعليه وضعت جمعية جود أن يكون من أهم أهدافها غرس وحب العمل التطوعي لدى أبناء وبنات هذا الوطن، ولهذا أُطلقت مبادرة «جود المدارس1» بين المدارس الأهلية؛ لتنشر وتفعل هذه الثقافة، ولرفع مستوى الأعمال التطوعية عن طريق التنافس والاستفادة من تجارب الجميع في خدمة المجتمع.

مُنوّهةً بأن مسيرة هذه المسابقة استمرت للعام الثاني فشملت مدارس التعليم العام في «جود المدارس2»، وأثمرت بمشاريع تطوعية أحدثت بصمة في مجال العمل التطوعي، واستطردت: نحن اليوم في الإشراقة الثالثة في هذا اللقاء؛ لتدشين مبادرة «جود المدارس3»؛ لنتكاتف معاً ونصل للهدف المنشود.