نفذت بلدية محافظة القطيف والبلديات التابعة لها حملة لتنظيف قنوات ومناهل تصريف مياه الأمطار في المحافظة، في ظل الأمطار التي شهدتها المحافظة صباح أمس؛ لضمان انسيابية تدفق مياه الأمطار دون عوائق، وتمت إزالة كميات من الشوائب. وأوضح رئيس بلدية القطيف م. زياد مغربل أن الإدارة العامة للنظافة وبلديات المحافظة في كل من القطيف وسيهات وجزيرة تاروت وعنك وصفوى والقديح جهزت كل الإمكانات وحشدت الطاقات وكونت فريق عمل يعمل 24 ساعة لمواجهة تجمعات مياه الأمطار. لافتا إلى أن البلدية تعمل على إعادة تأهيل الشوارع الإسفلتية من الحفر والأرصفة والجزر الوسطى قبل وبعد هطول الأمطار، وإزالة العوائق أو البقايا الموجودة على سطح الطريق وتؤثر على سلامة مرتاديه. وبيَّن أن كل الاحتياطات والتدابير اللازمة تم اتخاذها، ووضعت البلدية جميع مرافقها وأجهزتها في حالة استعداد تام؛ لمواجهة أي حالات طارئة.

من جانبها، حذرت الإدارة العامة لخدمات المياه بمحافظة القطيف من فتح أغطية المناهل لتصريف مياه الأمطار في خطوط الصرف الصحي، لخطرها الكبير على المجتمع، وذكرت أنه جراء فتح الأغطية قد يقع بعض المواطنين المشاة في هذه المناهل بالخطأ، لا سيما النساء والأطفال، علاوة على أن السيارات أيضا معرضة للوقوع فيها وإحداث أعطال وتلفيات تتسبب في تحميل المواطن مصروفات إضافية ترهق ميزانيته المالية، مشيرة إلى حدوث تلفيات في محطات الصرف الصحي نتيجة الكميات الهائلة من مياه الأمطار، التي لا تتحملها تلك المحطات، لا سيما أن هذه المياه تكون مصحوبة بالرمال والأحجار.