الهلال في اختبار الفتح.. والشباب يستقبل الرائد

الوحدة والاتحاد.. موقعة «الطموحات المختلفة»

الهلال في اختبار الفتح.. والشباب يستقبل الرائد

الاثنين ٠٤ / ٠٢ / ٢٠١٩
يسعى الهلال إلى تعزيز صدارته عندما يستقبل الفتح مساء الإثنين على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض في ختام منافسات المرحلة 18 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. فالهلال الذي يتربع على الصدارة برصيد 40 نقطة استعاد نغمة الفوز في الجولة الماضية بعد عودة لاعبيه الدوليين ومشاركة بعض الأجانب الجدد، ويطمح الليلة إلى إضافة ثلاث نقاط جديدة يحكم من خلالها قبضته على الصدارة خصوصا في ظل تكامل صفوفه إلى حد كبير. أما الفتح الذي يحتل المركز التاسع برصيد 22 نقطة، فقد وضع حدا لنتائجه السلبية وانتزع فوزا مهما أمام القادسية، ويأمل الليلة في الخروج بنتيجة إيجابية رغم صعوبة المهمة. وعطفا على الفوارق الكبيرة بينهما فإن كفة الهلال تبقى هي الأرجح وسيكون الأقرب لتحقيق الفوز.

ويأمل الشباب في ملاحقة المتصدر ووصيفه عندما يستضيف الرائد على ملعب مدينة المجمعة الرياضية في مباراة تم نقلها لعدم جاهزية ملاعب الرياض. فالشباب الذي يحتل المركز الثالث برصيد 33 نقطة توقف قطار انتصاراته أمام الاتحاد ويتطلع إلى تجاوز ضيفه للبقاء قريبا من فرق المقدمة، وفي نفس الوقت المحافظة على مركزه، بينما الرائد الذي يحتل المركز العاشر برصيد 22 نقطة، فقد تلقى خسارته الأولى في الجولة الماضية بعد أربع مباريات لم يخسر خلالها، ويسعى جاهدا لتحقيق الفوز أو التعادل على أسوأ الاحتمالات والتقدم في سلم الترتيب خصوصا وأنه ما زال في دائرة الخطر. ورغم التفوق الطفيف للشباب إلا أن المباراة لن تكون سهلة على الفريقين وستكون نتيجتها مفتوحة على كافة الاحتمالات.


ويبحث الاتحاد عن نقاط الوحدة عندما يلتقيان على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بمكة المكرمة في قمة الجولة. ويدخل الوحدة المباراة وهو في المركز الخامس برصيد 28 نقطة، وأهدر في الجولة الماضية نقطتين ثمينتين إثر تعثره بالتعادل أمام الحزم، ويطمح في خطف النقاط الثلاث وزيادة مصاعب ضيفه، فيما الاتحاد الذي يحتل المركز قبل الأخير برصيد 10 نقاط فليس أمامه خيار سوى الفوز فقط لجمع أكبر قدر ممكن من النقاط لتفادي الهبوط. وتعتبر المباراة صعبة على الفريقين في ظل رغبة كل منهما في نقاط المباراة ولكن الفريق الأكثر هدوءا واستثمارا للفرص سيكون الأقرب للفوز.
المزيد من المقالات
x