٧ فعاليات في البطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف

بحضور ما يقارب ٣٥ ألفاً لمتابعة المنافسات

٧ فعاليات في البطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف

الاحد ٠٣ / ٠٢ / ٢٠١٩

شهدت البطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف مستويات عالية من الإقبال وحضوراً لافتاً يزيد عن ٣٥ ألفاً، لمتابعة منافسات الجولف العالمية والتعرف على هذه الرياضة الشيقة عن قرب، والاستمتاع بالفعاليات المتنوعة المصاحبة للبطولة.

وقد توافد الآلاف لمشاهدة المنافسات الممتعة وأعلى المستويات العالمية في رياضة الجولف لنخبة نجوم العالم وأفضل المصنفين في هذه الرياضة، في متابعة دقيقة للتصويبات الرائعة وانتقال اللاعبين بين حفر التسديد وتسجيل النتائج والتقلبات في جدول الترتيب، سواء عن كثب أو في المدرجات المخصصة لمتابعة أكثر لحظات البطولة إثارة.

ومنذ انطلاق البطولة، كانت الفعاليات المصاحبة والمتنوعة هي الوجهة المفضلة للزوار من مختلف الأعمار، وقد احتشد العديد في قرية الجولف العائلية لتجربة تحدي إدخال كرة الجولف في حفرة التسديد وتعلم المهارات المختلفة في التصويب مع كبار المدربين من نادي الجولف رويال غرينز، كما شاهدوا العروض الاحترافية لأبرز مهارات الجولف، وتابعوا المسابقات الشيقة على مسرح الفعاليات، بالإضافة إلى المقابلات المباشرة مع نجوم البطولة، ومتابعة آخر النتائج وأدق التفاصيل عن المنافسة عبر الشاشة العملاقة.

كما تحولت منطقة الترفيه إلى المكان المفضل لدى رواد البطولة، للتعرف على تفاصيل الحياة الاجتماعية قديماً في منطقة الحجاز عبر "حارة زمان"، وخوض منافسات تحدي رواد أعمال المستقبل في "متاهة مسك"، وملتقى رجال الأعمال تحت عنوان "استثمر في السعودية" برعاية من الهيئة العامة للاستثمار بحضور نخبة من كبار المستثمرين من داخل وخارج المملكة، والعرض الوثائقي عن "رحلة المرأة السعودية" وتاريخها وإنجازاتها في مركز المعارض والمؤتمرات في حي البيلسان، وكذلك حضور الأمسيات الفنية لأبرز النجوم العالمية التي تظهر على ساحة الترفيه السعودي لأول مرة، مثل النجمة الأمريكية ماريا كاري، ونجم الدي جي الهولندي العالمي تييستو، ونجم الغناء الجامايكي شون بول، كما أحيت الفنانة الخليجية بلقيس أحد الأمسيات الفنية الرائعة.

وبهذا الصدد، قال ماجد سرور، الرئيس التنفيذي للاتحاد السعودي للجولف: "لقد كان من الرائع مشاهدة الإقبال الكبير على الأنشطة والاهتمام الواسع برياضة الجولف من قبل هذه الأعداد الكبيرة من الناس على اختلاف أعمارهم واهتماماتهم. ويعتبر التأثير الكبير الذي خلفته هذه اللعبة على الناس أمراً مشجعاً إلى أبعد الحدود، حيث باتت الرغبة أكبر لمتابعة وممارسة هذه الرياضة الشيقة"، وأضاف: "نحن نأمل أن يشارك هؤلاء الناس تجاربهم الخاصة مع عائلاتهم وأصدقائهم بينما نتعاون لتوسيع قاعدة هذه الرياضة ونشرها وزيادة عدد ممارسيها على أرض المملكة".

المزيد من المقالات
x