«دوري الأبطال» يشعل قمة روما وميلان

«دوري الأبطال» يشعل قمة روما وميلان

الاحد ٣ / ٠٢ / ٢٠١٩
يضع روما نصب عينيه هدف إزاحة ميلان عن المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال، عندما يستضيف اليوم، على الملعب الأولمبي في قمة مباريات المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، النادي اللومباردي الحالم بالعودة بثلاث نقاط توسع الفارق بينه وبين مطارده المباشر.

ويتوجب على روما الخامس (34 نقطة) المتأخر بفارق نقطة عن ميلان أن يتصالح مجددا مع مشجعيه بعد الهزيمة القاسية على ملعب «أرتيميو فرانكي» في فلورنسا أمام فيورنتينا (1-7) في الدور ربع النهائي لكأس إيطاليا، في وقت يدرك فيه مدربه أوزيبيو دي فرانشيسكو أن مقعده على دكة البدلاء بات مهددا في حال عدم الفوز.

في المقابل، نجح ميلان في الفوز على روما في آخر مواجهتين، آخرهما في المرحلة الثالثة من ذهاب الموسم الحالي في الدوري على ملعبه سان سيرو (جوزيبي مياتزا) (2-1) في أغسطس الماضي، علما بأنه لم يسبق له أن حقق ثلاثة انتصارات متتالية على نادي العاصمة منذ أن فعل ذلك بين مايو 1995 وفبراير 1996.

وعلى الرغم من رحيل المهاجم الأرجنتيني هيجواين عن صفوف الفريق اللومباردي، إلا أن بديله البولندي كريستوف بياتيك أثبت صوابية التعاقد معه خلال فترة الانتقالات.