امرأة مكتوفة الذراعين

امرأة مكتوفة الذراعين

السبت ٢ / ٠٢ / ٢٠١٩
لوحة للفنان الإسباني بابلو بيكاسو، عام 1902م، خلال الفترة الزرقاء، وتمثل اللوحة امرأة مع ذراعيها مطوية تحدق في العدم، وهي النقطة المحورية للصورة، إن لغتها الجسدية السالبة للأذرع المطوية تغلقها على الفور من التحليل بذكاء، في الواقع، تقع عين المشاهدين على تكوين الصورة، وتهيمن على اللوحة ظلال اللون الأزرق، كمؤثر للحزن والغموض، ومن خلال استخدام لون مسيطر على اللوحة مع القليل من التركيز على أي شيء آخر، فإن بيكاسو قادر على خلق الكثير من العواطف ببساطة بنبرة صورته، هذا بالإضافة إلى إبطال المرأة ولغة جسدها، كل ذلك يدل على الشعور بالغموض والمكائد.