انضم تونسيون إلى عدد من دول العالم التي اختار سكانها تعليق الملابس الشتوية المستخدمة على جذوع الأشجار وأعمدة الشوارع، حتى يستفيد منها الفقراء والمحتاجون في أيام الشتاء الباردة.

وبدأت في شوارع العاصمة تونس تظهر الملابس الشتوية، معلّقة هنا وهناك على جذوع الأشجار، تبرّع بها مواطنون لم يعودوا في حاجة إليها، حتى تكون هدية لكل المحتاجين والفقراء الذين لم يتمكنوا من شراء ملابس شتوية تقيهم من قساوة برد فصل الشتاء.

وانطلقت المبادرة الإنسانية من منطقة بومهل في محافظة ابن عروس، وزينّت أنواع مختلفة من الملابس الشتوية الشوارع، قبل أن تجد لها صدى واسعا في مناطق أخرى بفضل التفاعل الإيجابي في مواقع التواصل.