تبدأ المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية والتجمع الصحي الأول بعد غد الأحد إطلاق الحملة التكميلية للتحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف في مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، وتستمر شهرين حتى 3 أبريل 2019م وتستهدف أكثر من 250 ألف طفل على مستوى المنطقة، حيث أكملت إدارة الصحة العامة والمراكز الصحية جاهزيتها لتنفيذ هذه الحملة في الفترة الزمنية المحددة.

وأكدت صحة الشرقية أن الفئة المستهدفة في الحملة هم الأطفال من عمر 6 أشهر وحتى عمر 5 سنوات، حيث يتم تطعيم الأطفال داخل مراكز الرعاية الصحية الأولية بغض النظر عن الحالة التطعيمية السابقة للطفل، وذلك في إطار وزارة الصحة التي تهدف للقضاء على مرض الحصبة والتحكم في مرض النكاف حسب توجيهات منظمة الصحة العالمية، ووفق توصيات اللجنة الوطنية للتحصينات في المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها بوزارة الصحة، مشددة على أهمية حرص أولياء الأمور على التوجه لأقرب مركز صحي لتطعيم أطفالهم لمنع حدوث وباء وتفشٍ لمرض الحصبة واحتوائه مبكرا، حيث إن التطعيمات مجانية لجميع الأطفال من الفئات العمرية المستهدفة بغض النظر عن الجنسية وأهلية العلاج في المراكز الصحية.

وبينت صحة الشرقية أن الحصبة تعد من الأمراض سريعة الانتشار وشديدة العدوى وينتقل الفيروس عبر الهواء وقد يتسبب في نسبة وفيات عالية بين الأطفال، حيث يتوفى طفل إلى طفلين من بين 1000 طفل يصاب بالمرض الذي يؤدي إلى حدوث مضاعفات كثيرة بعضها جسيمة مثل التهاب الرئة والقصبات الهوائية، والتهاب الأذن وفقدان السمع الجزئي أو الكلي، والتهاب الدماغ، والتشنجات، والعمى وصعوبات التعلم مستقبلا وغيرها. في حين أن مرض النكاف أيضا قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة بالخصيتين والمبايض وقد يؤدي نادرا إلى العقم مستقبلا، وقد يسبب التهاب السحايا والدماغ والتهاب البنكرياس وفقدان السمع. بينما لو أصيبت المرأة الحامل بمرض الحصبة الألمانية خلال النصف الأول من الحمل فقد يتسبب في فقدان الحمل أو إصابة الجنين بمرض الحصبة الألمانية الولادية والذي يسبب تشوهات خلقية شديدة منها صغر حجم الرأس والمياه البيضاء والعمى ومشاكل في القلب.