تعاون بين جامعة الإمام عبدالرحمن والتخصصات الصحية

تعاون بين جامعة الإمام عبدالرحمن والتخصصات الصحية

الخميس ٣١ / ٠١ / ٢٠١٩
استقبل مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله بن محمد الربيش الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور أيمن عبده والوفد المرافق له، حيث أكد مدير الجامعة على أهمية وضرورة التعاون بين الهيئة السعودية للتخصصات الصحية والجامعة، وأن هذا سينعكس إيجابا على الممارسة الصحية على مستوى المنطقة والوطن لتكوين علاقات إستراتيجية وضرورية فيما يخص المجال الصحي، جازما بأن التوافق في التوجهات والرؤى والأهداف بين الجامعات والهيئة أمر جوهري ومهم، ولا بد أن يكون هناك تطابق وتوافق لأن الهدف في نهاية المطاف واحد.

وأضاف: إن الجامعة لديها منظومة من الكليات الصحية تغطي طيفا واسعا من التخصصات، ولا يوجد في الممارسة الصحية تخصص إلا يوجد له برنامج أكاديمي داخل جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، لذلك مهم جدا أن نطلعكم على ما لدينا، ليس فقط من إمكانات وبنى تحية ولكن أيضا من برامج أكاديمية، ونعتقد أن لدينا الكثير من الإمكانيات التي قد تستفيد منها الهيئة في برامجها ومشاريعها، وأتمنى أن نصل إلى إطار عمل واتفاقيات سريعا، فالجميع يتطلع لمثل هذا التعاون وذلك لما لهذه الزيارة من توطئة لعلاقات إستراتيجية وشراكة طويلة المدى تتناسب مع الأهمية الحيوية لهيئة التخصصات الصحية وقدرات الجامعة في هذا المجال وفي برامج الدراسات العليا والتدريب منذ أكثر من ٤٠ سنة.

من جانبه ذكر وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالسلام السليمان أن هذه الزيارة جاءت امتدادا لبرامج الدراسات العليا في الجامعة التي ترتبط بأكثر من 17 زمالة طبية و3 زمالات طب أسنان، وكذلك الخطة الإستراتيجية للدراسات العليا والتي تقضي بتوفير فرص تدريبية للمهنيين في القطاعات الصحية بما في ذلك البرامج المنتهية بشهادة مثل الزمالات والبرامج غير المنتهية بشهادة مثل التعليم الطبي المستمر، سواء النمطي أو الإلكتروني ولما تشهده الجامعة من انطلاقة في الأبحاث الطبية (الأساسية والتطبيقية) والتي تمكن الجامعة من اختيار وتطبيق أحدث الطرق العلاجية والتأهيلية.

من جهته قال الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور أيمن عبده: «أنا فخور أن توجد في بلادنا مؤسسة عريقة بهذه الجودة وبهذه الروح الطموحة، والهيئة مفتوحة لكم وترحب بكم، واضعين نصب أعيننا جديّة الخطة الإستراتيجية، ولدينا مشاريع طموحة ووصلنا إلى مراحل كثيرة وقطعنا شوطا كبيرا فيها، حيث نسعى في تعزيز رسالة الهيئة التي تتمحور في حماية وتعزيز الصحة في المملكة من خلال ممارسين صحيين يخدمون المجتمع بإنسانية وكفاءة».