مسابقات غريبة تجمع اللهو والمنافسة.. ومخاطرها حاضرة

مسابقات غريبة تجمع اللهو والمنافسة.. ومخاطرها حاضرة

الأربعاء ٣٠ / ٠١ / ٢٠١٩
«الإنسان بطبعه كائن يحب التحدي والمنافسة، ونجده في حالة ابتكار دائم لما يشبع رغباته، لذا تتنوع المسابقات الغريبة التي تقام حول العالم، قد تجدها «بسيطة» أو مسلية، لكن المؤكد أن الكثيرين يحبونها ويأخذونها على محمل الجد، ليس من أجل الفوز فقط، بل أيضا من أجل المتعة والدعابة».

بجانب تعدد البطولات والمسابقات حول العالم، التي تتنوع بين السباحة والملاكمة والغوص وغيرها من الرياضات ذائعة الصيت، تظهر مسابقات أخرى تقام على مستوى العالم أو المستوى المحلي لبعض الدول، يمكن تصنيفها بمسابقات الغرائب والطرائف، التي اكتسبت شعبية بسبب طبيعتها غير التقليدية، كما أنها مفتوحة للجميع.

» الكعب العالي

ولدت رياضة الجري بالكعب العالي في العاصمة الأمريكية واشنطن منذ حوالي 30 عاما، وسرعان ما انتشرت عبر العالم، وتعتبر فرصة للتعرف على مَنْ هو الأسرع، وهي محبوبة بشكل خاص لدى النساء، إلا أنها تعتمد على قواعد صارمة لطول كعب الحذاء وعرضه، ويتلخص سر الفوز بأن تسير المتسابقة بسرعة مع عدم التعثر.

» شد الأذن

من الرياضات الغريبة التي تقام في الصين، وتجري بالتنافس في شد الأذن بين متسابقين اثنين، من خلال وصل الأذنين بخيط شديد غير قابل للقطع، ومَنْ يتحمل شدة الألم لأطول مدة يكون هو الفائز، وينجم عن هذه الرياضة العديد من الإصابات العميقة والخطرة.

» ارتداء النحل

مسابقة تقام سنويا في الصين، ومن أجل الفوز عليك جمع أكبر وزن من النحل على جسدك، وقد قام أحد المتسابقين بتسجيل الرقم العالمي لهذه المسابقة، حيث جعل سربا من النحل بوزن 39.5 كيلو جرام يحيط بجسده، وهو ما يعني أنه ارتدى 350000 نحلة.

» كي الملابس

تقام كل عام في بريطانيا، وعند ممارسة سباق الكي المفرط لا يكون التركيز كبيرا على كي التجاعيد في الملابس فقط، بل يكون التركيز الأكبر على الكي في حالات مختلفة مثل الكي تحت الماء، أو في الغابة، أو أثناء تسلق الحائط، أو على سيارة تسير، والفائز هو مَنْ يثبت براعته وينتهي في وقت أسرع من الآخرين.

» أكل الفلفل

أقيمت مسابقة أكل الفلفل الحار في إحدى المدن القديمة بمقاطعة هونان، حيث جلس العديد من المتسابقين في خزان ضخم مليء بالماء والفلفل الحار لمنافسة أكل الفلفل الحار، وفاز بلقب البطل رجل أكل 50 فلفلة خلال دقيقة واحدة.

» قرص الجبن

من الأنشطة التي قد تتميز بخطورتها، حيث يتم رمي قرص جبن من أعلى المنحدر، ويرمي العشرات من المتسابقين أنفسهم وراء القرص لالتقاطه، والفائز عادة مَنْ يصل أولا من أعلى قمة المنحدر، وبإمكانه الاحتفاظ بعجل الجبنة لنفسه، وينتج عن هذه المسابقة العديد من الإصابات وتكثر الرضوض والجروح والكدمات، وأحيانا الكسور، وهو أمر حتمي، لذلك فسيارات الإسعاف تكون دائما بالقرب وعلى أهبة الاستعداد.