أدلة جديدة تعيد التحقيق في " كبد أبيدال"

أدلة جديدة تعيد التحقيق في " كبد أبيدال"

الأربعاء ٣٠ / ٠١ / ٢٠١٩


أعاد القضاء الإسباني فتح تحقيق بشأن زراعة الكبد 2012 لمدافع برشلونة ومنتخب فرنسا لكرة القدم السابق إريك أبيدال، المدير الرياضي للنادي الكاتالوني حاليا، مؤكداً وجود أدلة جديدة تشير إلى احتمال حدوث تهريب أعضاء، وفقا لقرار أصدره الأربعاء.

وفي هذا القرار الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس، اعتبر قضاة محكمة مقاطعة برشلونة "وجود أدلة جديدة ضد" الأشخاص المستهدفين في التحقيق.

وأوضح القضاء الذين لجأت إليه النيابة العامة ومحامي الدولة الإسبانية بعد قرار محكمة إسبانية في أكتوبر الماضي عدم إعادة فتح التحقيق، أنه "من الضروري إعادة فتح الإجراءات وإلغاء القرارات" التي أدت إلى إقفال القضية.

وكان القضاء الإسباني قام بتحقيق في السابق لمدة عام بشأن جريمة محتملة تتعلق بالاتجار بالأعضاء في هذه القضية قبل إغلاقها. وكان ابيدال (39 عاما) خضع قبل سبع سنوات عندما كان مدافعا في صفوف برشلونة والمنتخب الفرنسي، لعملية زرع لعلاج سرطان الكبد الذي أبعده عن الملاعب لعام كامل.