حذرت دراسة حديثة أجراها باحثون من الكلية الملكية في العاصمة البريطانية لندن، من الإفراط اليومي في تناول «الأسبرين» خاصة للأشخاص الذي يأخذونه للوقاية من النوبات القلبية، وذلك لأنه قد يعرضهم لخطر الإصابة بنزيف داخلي كبير.

وخلصت الدراسة التي أجريت على 160 ألف شخص على الأقل، إلى تراجع خطر الإصابة بالنوبة القلبية لدى الأشخاص الأصحاء الذين استخدموا الأسبرين، وذلك بنسبة 11٪، فيما ارتفع خطر إصابتهم بالنزيف بنسبة 43٪. ولفتت الدراسة إلى أنه يلزم على قرابة 265 فردا تناول الأسبرين مدة 5 سنوات لمنع الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية واحدة، فيما كشفت أن شخصا من 210 أشخاص سيعاني من نزيف كبير. من جانبه، أوصى الباحث الأكاديمي في علم أمراض القلب، الدكتور شاين زينج، بحسب الدراسة بعدم استخدام الأسبرين للوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية، خاصة لدى الأفراد الأصحاء الذين لا يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، يأتي ذلك فيما أكد الباحثون أن الأمور أكثر تعقيدا لمرضى السكري، وذلك لكونهم الذين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب. يذكر أن كثيرا من الأشخاص المعافين يتناولونه للوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.