الأنصاري: الكتابة رسالة وليست تجارة

الأنصاري: الكتابة رسالة وليست تجارة

قالت الكاتبة السعودية د. فاطمة الزهراء الأنصاري إن الكتابة رسالة وليست تجارة، والكاتب الذي يكتب من أجل المكسب المادي ليس بكاتب، والكاتب يكتب من أجل رفعة المجتمع والرقي به بصرف النظر عن المكسب والخسارة، مؤكدة ان الكتابة شيء فطري، ووقتما تأتي اللحظة يعبر الشخص بالكتابة عما يشغله من قضايا مختلفة في مجتمعه ووطنه وأمته بالكامل. جاء ذلك خلال حفل توقيع الكاتبة السعودية كتابها الجديد «في حياتي تعلمت» في الصالون الثقافي بالجناح السعودي المشارك ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الخمسين «اليوبيل الذهبي» الذي يدور حول 100 فكرة اجتماعية تبدي فيها وجهات نظرها من عدة زوايا.

وتحدثت الأنصاري عن كتابها للحضور، مشيرة إلى أنه رغم تخصصها العلمي وتحديداً في ميدان الطب إلا أنها كانت لديها رغبة مُلِحَّة تدفعها نحو ميدان الكتابة، وهو ما نجحت فيه وأصدرت عدة كتب، منها كتاب ما زال تحت الطبع حول إدارة الأزمات قالت عنه إنه كتاب يتطرق للعديد من الأزمات من أبسطها إلى أكبرها وكيف يتم مواجهتها والعمل على حلها والخروج منها بالأساليب العلمية. وعلى صعيد متصل استضاف جناح المملكة رئيس مجمع اللغة العربية في القاهرة د. حسن الشافعي، الذي أشاد بدور المملكة في خدمة اللغة العربية وتطور الكتاب السعودي في شتى المجالات العلمية والثقافية المختلفة.