«المسؤولية الاجتماعية» يفعل «سمبوزيوم» بمحافظات ومدن الشرقية

«المسؤولية الاجتماعية» يفعل «سمبوزيوم» بمحافظات ومدن الشرقية

الثلاثاء ٢٩ / ٠١ / ٢٠١٩
تزامناً مع اختتام فعالية (سمبوزيوم نقوش الجبيل)، التي أطلقتها حرم أمير المنطقة الشرقية الأميرة عبير بنت فيصل رئيس مجلس الأمناء بمجلس المسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، نظّم مجلس المسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية أمس، لقاء مع رؤساء البلديات لجميع محافظات ومُدن المنطقة الشرقية، هدفه العام مناقشة احتياجات المنطقة الشرقية، عبر تسليط الضوء على مبادرة نقوش الشرقية في جميع المحافظات.

وأكّدت أمين عام مجلس المسؤولية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية لولوة الشمري لـ «اليوم»: أن المجلس يسعى لتفعيل «سمبوزيوم» على مستوى المنطقة، وعلى غِرار ذلك «سمبوزيوم الدمام»، «سمبوزيوم الخبر»، «سمبوزيوم الخفجي»، «سمبوزيوم النعيرية»، «سمبوزيوم حفر الباطن»، «سمبوزيوم الأحساء» وجميع مدن المنطقة، مُنوّهةً بدورها أن الفعالية أحد أهم الأهداف، التي تمت مناقشتها في المجلس؛ لتكوين شعار موحّد تعمل عليه البلديات، وتحقيق رسالة موحّدة تتوافق مع الرؤية الطموحة، تحت مظلة هيئة تطوير المنطقة الشرقية.

يُذكر أن الفعالية هي إحدى مبادرات «نقوش الشرقية» التي أطلقتها الأميرة عبير بنت فيصل، والتي أُقيمت في كورنيش الجبيل الشمالي، بالتعاون مع بلدية الجبيل على مدى 10 أيام متواصلة، قُدمت من خلالها عروض فنية لعدد من الفنانين التشكيليين والنحاتين، الذين قدموا أعمالا متنوعة تظهر مواهبهم وإبداعاتهم، فيما توافد على الفعالية زوار من كافة المناطق والفئات العمرية المختلفة للاستمتاع بالفعاليات والأنشطة.

وقد أعربت الأميرة عبير بنت فيصل آل سعود رئيس مجلس الأُمناء خلال زيارتها لسمبوزيوم نقوش الشرقية عن جزيل امتنانها لمحافظ الجبيل عبدالله العسكر على متابعته الجادة للحدث، ولبلدية الجبيل التي تبنت المبادرة وتفعيلها، مع تطلعها لمزيد من الإسهامات التي تخدم الهوية المحلية للمنطقة الشرقية، من خلال تأصيل الموروث الثقافي والفني للمنطقة.

وأكّدت الشمري أن شباب وفتيات المنطقة جديرون بصنع مهارات وإبداعات مختلفة، بأيدٍ مخلصة ومعطاءة و(سمبوزيوم الجبيل) ساهم في إبراز المواهب مُحدِثاً تفاعلاً بيِّناً للشباب مع مدينتهم، إضافةً إلى أنه أحدث حراكاً مجتمعيا استهدف البيئة والمجتمع، كما نوّهت بأن المبادرة حظيت بتأييد ودعم من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف -حفظه الله- أمير المنطقة الشرقية الرئيس الأعلى لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، إذ تم تدشين نقوش الشرقية في مطلع 2017 في اثنينيته، وتبنتها الهيئة العليا لتطوير المنطقة الشرقية؛ لما لها من أهمية في تحسين المشهد الحضاري الذي ينعكس إيجاباً على جودة الحياة في المنطقة، وتلبية لاحتياج دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية، كما أنها في طور الدراسة لتطبيقها على كافة مناطق المملكة.

الجدير بالذكر أن منحوتات «سمبوزيوم الجبيل»، التي نُفذت خلال الفعالية، سيتم وضعها في ميادين المحافظة؛ لتحيي الحركة الفنية وتعطي شكلاً جمالياً، وبُعداً ثقافيا وحضاريا للمدينة.