مبخوت..رجل اللحظات الحاسمة

مبخوت..رجل اللحظات الحاسمة

الثلاثاء ٢٩ / ٠١ / ٢٠١٩
تحدت الإمارات كل التوقعات وتأهلت للدور قبل النهائي في كأس آسيا لكرة القدم، وفي ظل استمرار قدرة المهاجم علي مبخوت على هز الشباك سيكون من الحماقة استبعاد احتمال نجاح الإمارات في التتويج بأول لقب قاري لها في البطولة، التي تستضيفها على أرضها.

ويقود الهجوم الإماراتي اللاعب الخطير علي مبخوت، الذي برهن على خطورته من خلال سرعة البديهة واقتناص الفرص الحاسمة خاصة ذلك الهدف، الذي سجله في مرمى المنتخب الأسترالي ليرفع رصيده في النسخة الحالية إلى أربعة أهداف.

وظل التعادل مهيمنا على المباراة حتى الدقيقة 68 حين استغل مبخوت خطأ دفاعيا من ميلوش ديجنيك ليضع الكرة في الشباك بعد مراوغة مات رايان حارس أستراليا ليسجل هدف المباراة الوحيد وهدفه الرابع في البطولة.

وهذا هو الهدف التاسع لمبخوت في كأس آسيا إجمالا بعد أن فاز بلقب هداف البطولة في النسخة التي استضافتها أستراليا قبل أربع سنوات برصيد خمسة أهداف. وكان هذا الفوز على أستراليا بمثابة تحذير واضح لقطر الطرف الآخر لمباراة الدور قبل النهائي ألا تترك أي مساحة يتحرك فيها مبخوت في منطقة الجزاء.