تسببت الأمطار بمنطقة تبوك في غمر بعض الطرق التي تصل إلى القرى، وأدى هذا إلى تعليق الدراسة في مدينة تبوك ومحافظة ضباء. واستنفرت كافة الأجهزة الحكومية بتبوك إمكانياتها البشرية والآلية لمجابهة آثار الأمطار إثر تحذيرات الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة.

من جهته، أوضح المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة تبوك الرائد عبدالعزيز بن فرحان الشمري أن أمطار الخير والبركة بدأت منذ الساعات الأولى من صباح أمس بأمطار متوسطة إلى غزيرة على مدينة تبوك والمراكز التابعة لها، وتلقينا في مركز التحكم والتوجيه عددا من البلاغات تم التعامل معها، وهي عبارة عن احتجاز ثلاثة أطفال بعد أن اشتد السيل وحاصرهم أثناء تنزههم، وذلك في وادي المويلح غرب محافظة ضباء، فتم إنقاذهم عن طريق فرق الإنقاذ، كما تم إخلاء 37 محتجزا داخل مركباتهم في وادي اتانة ووادي الرمضة بمركز البديعة ومركز المعظم التابعين لمدينة تبوك.