وزير التعليم: صرف ⁧‫العلاوة السنوية كاملة الشهر الحالي

موظفو الوزارة يطالبون بمحاسبة المقصرين في عدم احتسابها

وزير التعليم: صرف ⁧‫العلاوة السنوية كاملة الشهر الحالي

الاثنين ٢٨ / ٠١ / ٢٠١٩
أكد وزير التعليم د. حمد آل الشيخ، على صرف ‫العلاوة السنوية عن العام الجاري 2019 خلال الشهر الحالي كاملة، لافتا إلى أنه سيتم أيضا صرف الفارق المتبقي في العلاوة لموظفي وموظفات الوزارة التي تم صرف 6 أيام منها فقط مع راتب شهر يناير الجاري على أن تصرف علاوة السنة كاملة بشكل عاجل جدا.

ونوه د. آل الشيخ إلى أن توجيهه بذلك يأتي انسجاما مع التوجيهات السامية وعملا بما يحقق المصلحة العامة وبغض النظر عن أيّ أسباب لم يتم بموجبها صرف العلاوة في الشهر الحالي كاملة.


وعلى صعيد متصل بالعلاوات، تباينت ردود الأفعال من قبل المعلمين والمعلمات حول العلاوة السنوية التي أضيفت لبعضهم ولم تضف للبعض الآخر، مما سبب الكثير من اللغط والجدل والضبابية في الآلية المتبعة لصرف العلاوة، حيث تساءل الكثيرون عن موعد صرف العلاوة، ومبلغها، كون هناك من صرف لهم مبلغ 91 ريالا فقط كعلاوة سنوية بينما هو يستحق ما يقارب 480 ريالا، ومنهم من صرف لهم أكثر من ذلك، فهذا التباين سبب الكثير من ردود الأفعال في مواقع التواصل الاجتماعي طوال الـ24 ساعة الماضية. من جهته، برر المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي ما حدث من فروقات في العلاوة ونزولها لبعض الموظفين وعدم نزولها للبعض الآخر، ‏بقوله: رواتب الموظفين التي نزلت أمس الأحد الموافق 21 /‏‏ 5 /‏‏ 1440 هي رواتب شهر ربيع الآخر 1440هـ، وأن احتساب العلاوة السنوية لهذا العام يبدأ من 1 يناير 2019 م الذي يوافق 25 /‏‏ 4 /‏‏ 1440هـ وبالتالي تم صرف استحقاق 6 أيام فقط من العلاوة مع الرواتب.

يأتي ذلك، فيما انهالت العديد من المطالبات بضرورة محاسبة المقصرين في وزارة التعليم جراء هذا الإجراء غير المبرر بمنح العلاوة لستة أيام فقط، بينما جميع الوزارات في المملكة صرفت العلاوة لموظفيها في نفس تاريخ الراتب المعتاد، وهذا يدل على تقصير موظفي الوزارة في التعامل المسبق مع العلاوة أسوة ببقية الوزارات، وبناء على الأمر السامي الصادر بتحويل الرواتب إلى التاريخ الميلادي كان من الأجدر أن تلتزم الوزارة بذلك كون الفترة المحددة للعلاوة طويلة جدا. يذكر أن قطاع التعليم بالمملكة يحظى باهتمام كبير من القيادة الرشيدة، حيث رصدت له ميزانية لهذا العام قدرت بحوالي 192 مليار ريال متضمنة المبالغ المخصصة لمبادرة برامج تحقيق رؤية المملكة 2030 والمقدرة بمبلغ 4.89 مليار ريال، ويتواجد في هذا القطاع أكثر من نصف مليون موظف يقدمون خدماتهم لعدد من الطلاب الملتحقين بمراحل التعليم المختلفة في قطاعاتها الحكومية والأهلية والتي تبلغ حوالي 6.4 مليون طالب في جميع مناطق المملكة.

المزيد من المقالات
x