مجرد ذكرى

بوح

مجرد ذكرى

الاثنين ٢٨ / ٠١ / ٢٠١٩
ما كان بقلبي عميقا لا يُمكن دفنه أو طمره بالأيام والسنين

سيبقى دائم الحضور، أصيلا نقيا طاهرا صادقا اكتبه على كُل الألواح


في كُل الأوقات على مر السنوات، سيبقى مثالا أُقارن بهِ البقية ما كان متعمقا متجذرا بروحي لا يمكن نسيانُه

يكون مرجعا لكُل الظنون في متاهات الحياة!

لا يمكن لأحد أن يجعلني أنسى من قبل ولا من بعد

هو واحد لا يتكرر لا يتبدل لا يتغير

كُل الطُرق تقودني إليه ولذكراه

كيف لمثل هذا أن يُمحى أو يُعلى عليه؟!

ولكنه بالنهاية زال وغاب عن واقعي وأصبح مجرد ذكرى

هكذا هي الدنيا لا يركد جريانها!

فجر الفهمي
المزيد من المقالات
x