الإصلاحات المصرية تعزز مناخ الأعمال.. وتوقع ارتفاع النمو إلى 5.6 %

الإصلاحات المصرية تعزز مناخ الأعمال.. وتوقع ارتفاع النمو إلى 5.6 %

الاثنين ٢٨ / ٠١ / ٢٠١٩
توقعت إحصائية التقرير الخاص بالبنك الدولي للآفاق الاقتصادية العالمية أن يرتفع النمو في مصر إلى 5.6% خلال السنة المالية الحالية، حيث تتعزز الاستثمارات بالإصلاحات، التي تعزز مناخ الأعمال ومع ارتفاع معدلات الاستهلاك الخاص.

وعلق أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر في مصر د. صلاح فهمي لـ «اليوم»: إن برنامج الإصلاح الذي تم تطبيقه بمصر في عام 2015 ونفذ في 2016 كانت بداية عملية للإصلاح الاقتصادي في مصر، ومن المتوقع لسنة 2030 أن تكون هناك استثمارات داخلية وخارجية عالية جدا كما ستكون البنية التحتية جاهزة بالكامل. وأضاف فهمي: إنه يجب التركيز على رأس المال البشري وهذا ما سيساعد في عملية النمو أكثر في السنوات القادمة.


» الإصلاحات الداخلية

وأوضح فهمي أن مما أسهم بنمو مصر التركيز على التعليم في الفترة الحالية والماضية، حيث لقب العام الماضي بمصر «بعام التعليم» وبدأت مصر بالإصلاحات الداخلية والاهتمام برأس المال البشري، كما ركزت على قطاع الصحة وهذا ما سيجعلها تحقق بنية تحتية قوية واستثمارات عالية جداً، كما يساعدها على بناء علاقات قوية في جميع دول العالم، وأشار فهمي إلى أن مصر تعتبر الأولى في الاستثمارات عالمياً مما يجعل معدل النمو يصل إلى 5.3% بعد سنتين من الآن.

» تحقيق المعطيات

من جهته، قال الخبير الاقتصادي وخبير أسواق المال وائل الجاسر: يجب على الدولة المصرية تحويل جميع المعطيات والمؤشرات إلى حقيقة والاهتمام بالمواطن المصري؛ كونه الرفيق الحقيقي في رحلة الإصلاح الاقتصادي.

وأضاف: إن هناك ازديادا كبيرا يصل إلى 50% في قطاع السياحة، وهناك مشاريع عملاقة تعمل عليها لتحسين الناتج المحلي والاهتمام به، التي ستساعد في ارتفاع النمو وتحقيق المؤشرات والمعطيات.
المزيد من المقالات
x