المملكة تدين استهداف كنيسة الفلبين

المملكة تدين استهداف كنيسة الفلبين

الاثنين ٢٨ / ٠١ / ٢٠١٩
أدانت المملكة أمس استهداف إحدى كنائس جنوب الفلبين بهجومين مزدوجين، ما أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 100 شخص.

وشدد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية على موقف المملكة الرافض لجميع أشكال العنف والإرهاب والتطرف، مقدما العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب جمهورية الفلبين الصديق مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.


وقتل 27 شخصا وأصيب 77 آخرون، صباح الأحد، بانفجار استهدف كنيسة جنوبي الفلبين.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الفلبينية، إدجارد أريفالو: إن تفجيرين وقعا بإحدى الكنائس في جزيرة تقطنها أغلبية مسلمة في جنوب الفلبين، مؤكدا مقتل 5 جنود و22 مدنيا وجرح 77 آخرين.

ووقع الانفجار الأول، بينما كان قسيس الكنيسة داخل كاتدرائية جولو في مقاطعة سولو، أما الانفجار الثاني، فوقع في موقف السيارات التابع للكنيسة.

ويأتي التفجير بعد تأييد 85% من الناخبين الفلبينيين خطة الحكومة لإقامة منطقة تتمتع بحكم ذاتي في مينداناو التي يشكل المسلمون غالبية سكانها، وذلك في استفتاء جرى الإثنين الماضي، ما يمهد الطريق أمام وضع حد للنزاع المسلح هناك عبر مرحلة انتقالية تستمر ثلاث سنوات تعقبها انتخابات مجلس تشريعي يختار سلطة تنفيذية للمنطقة.
المزيد من المقالات