عرب آسيا

عرب آسيا

الاحد ٢٧ / ٠١ / ٢٠١٩
كنا نظن أننا فعلا من المتفوقين في عالم كرة القدم على الأقل آسيويا، فنحن أبطال القارة خمس مرات من أصل 16 بعد تتويج السعودية ثلاث مرات والعراق والكويت مرة ووصول السعودية للنهائي ثلاث مرات والإمارات مرة والكويت مرة، إضافة إلى ألقاب عديدة في دوري أبطال آسيا وكأس الكؤوس الآسيوية والهيمنة على كأس الاتحاد الآسيوي، ولكننا نسينا أننا كعرب لم نحرز كأس أمم القارة منذ 2007، ولم نتأهل إلى كؤوس العالم إلا ما ندر، والتأهل يكون للأسماء التقليدية مثل اليابان وكورية الجنوبية وإيران وإستراليا منذ انضمت إلى قارتنا، وبقي الأخضر السعودي هو ممثلنا الوحيد في كؤوس العالم مع آخر وصول للإمارات عام 1990، أي من أصل كل دول عرب آسيا لم يصل لكؤوس العالم سوى أربعة هم السعودية والإمارات والكويت والعراق، وهذا على مدى 83 سنة، وهناك نهائيات لم يتأهل لها أي منتخب مثل 2010 و2014.

حصيلتنا التاريخية على صعيد الألقاب إن كان كمنتخبات أو كأندية جيد، ولكن هل نتوقع العودة والاستمرار، فما هو مهم ليس أن تتطور فقط بل أن تواكب تطور الآخرين، لأننا إن بقينا نتطور ببطء السلحفاة والآخرون بسرعة الغزلان فلن نتمكن من اللحاق بهم بعد مدة زمنية كنا نعتقدها بعيدة فإذا بها تصدمنا، وها هي اليابان وفيتنام وقيرغيزستان وتركمانستان وأوزبكستان والهند والفلبين تشكل منافسة حقيقة لنا، وقلت اليابان لأننا كنا نهزمها بالدرزن في الستينيات والسبعينيات والثمانينيات حتى باتت بطلة آسيا منذ التسعينيات وترفض التنازل على كونها الرقم الصعب في القارة كما فعلنا نحن مرارا وتكرارا.


نحن نحتاج لوقفة فعلية وليس انفعالية مع كرتنا كمنظومة عمل واحتراف حقيقي، خاصة أن لدينا أهم مقومات اللعبة وهي المواهب والمنشآت والمال في بعض الدول وإن لم يكن كلها.
المزيد من المقالات
x