الأبيض.. تخصص في إقصاء أبطال آسيا

الأبيض.. تخصص في إقصاء أبطال آسيا

الاحد ٢٧ / ٠١ / ٢٠١٩
واصل المنتخب الإماراتي لكرة القدم تخصصه في إقصاء حامل اللقب من كأس آسيا، بعدما نجح للمرة الثانية على التوالي في الفوز على بطل القارة الصفراء وإخراجه من البطولة، حيث تجاوز عقبة الكنجارو الأسترالي في الدور ربع النهائي بهدف نظيف حمل توقيع الصياد علي مبخوت، ليحلق الأبيض عاليا في سماء آسيا ويضرب موعدا مع قطر في نصف النهائي.

وكان الأبيض الإماراتي قد أقصى المنتخب الياباني في النسخة السادسة عشرة التي أقيمت قبل أربع سنوات بأستراليا، ليجرد محاربي الساموراي من اللقب، من نفس الدور ربع النهائي.

وعقد فرسان الإمارات العزم على رد الدين للكنجارو الذي وقف في وجه حلم أحد أفضل أجيال الكرة الإماراتية في الدور قبل النهائي عام 2015، وليترجم النجم المتألق علي مبخوت مجهود زملائه، ويقودهم للثأر من أستراليا على استاد هزاع بن زايد، في الوقت الذي كان المنتخب الأسترالي قد فعلها على أرضه قبل 4 سنوات.

وباتت الجماهير الإماراتية ليلتها سعيدة بانتصار ثمين أكد قدرة المنتخب الأبيض على مواصلة الحلم بالحصول على اللقب القاري. وتمني الجماهير الإماراتية النفس بمواصلة الفرحة والبهجة بتحقيق الفوز أمام قطر والاقتراب خطوة أخرى من التتويج،، حيث ارتفع سقف الطموحات الإماراتية لتطالب الجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن يقدم اللاعبون أقصى طاقاتهم، ويضاعفوا جهودهم لاستمرار الأفراح لاسيما أن الانتصارات التي تحققت أسعدت جميع الشعوب العربية وليس الشعب الإماراتي فقط. الثقة لدى لاعبي المنتخب الإماراتي أصبحت مضاعفة لتحويل الحلم إلى حقيقة، لكن هذه الثقة مشوبة بالحذر لعدم تبخر الحلم الأبيض.