انهيار سد بالبرازيل يخلف مئات الجثث والمفقودين

انهيار سد بالبرازيل يخلف مئات الجثث والمفقودين

الاحد ٢٧ / ٠١ / ٢٠١٩
تضاءلت الآمال، أمس السبت، بالعثور على مزيد من الناجين بين 300 مفقود؛ إثر انهيار سد في منجم بجنوب شرق البرازيل، حيث تم انتشال 10 جثث حتى الآن فيما تواصلت عمليات البحث.

وواصل رجال الإنقاذ في البرازيل بحثهم عن نحو 300 شخص فقدوا بعد انهيار سد لحجز المخلفات بمنجم للحديد وسط تضاؤل الآمال في العثور على كثير من الناجين من الحادث.


وانهار سد المنجم الذي تملكه شركة فالي أول أمس في ثاني حادث من نوعه تشهده نفس الشركة خلال نحو 3 سنوات.

وقال رجال إطفاء يشاركون في جهود الإنقاذ في بلدة برومادينهو إنه أمكن انتشال 10 جثث وإنقاذ ما يقرب من 200 شخص.

وقال حاكم ولاية ميناس جيرايس التي وقع بها الحادث روميو زيما «فرص العثور على ناجين في هذه المرحلة ضئيلة جدا للأسف، ومن المرجح أن ننتشل جثثا فقط، ومن المتوقع ارتفاع عدد القتلى، ولا يزال سبب الحادث غير معروف».

وما زالت ولاية ميناس جيرايس تتعافى إثر انهيار سد أكبر في نوفمبر عام 2015 مما أدى إلى مقتل 19 شخصا في أسوأ كارثة بيئية بالبرازيل. ودفن انهيار السد قرية وأدى إلى تدفق نفايات سامة إلى نهر رئيسي.
المزيد من المقالات
x