نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله يدخل «حيز التنفيذ»

قانونيان لـ «اليوم»: 26 مادة تجفف المنابع وتحد من غسل الأموال

نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله يدخل «حيز التنفيذ»

الاحد ٢٧ / ٠١ / ٢٠١٩
قطع الطريق على كل من تسول له نفسه العبث بأمن وأمان وشباب الوطن

إطار قانوني قوي وإجراءات فعالة لتنفيذ العقوبات المستهدفة


تدابير وقائية تتيح تتبع الحركات المالية بالداخل والخارج

دخل نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله «حيز التنفيذ» أمس مع بدء التطبيق الفعلي للائحته التنفيذية المتضمنة «26» مادة تنظم كافة البنود والإجراءات من خلال فقرات توضيحية للعديد من المواد، والتي تهدف للحد من العمليات الإرهابية وقطع التمويل عن كل العمليات المشبوهة وتجفيف منابع الإرهاب.

إطار قانوني

أوضح قانونيان لـ «اليوم» أن النظام جاء متوافقا مع باقي الأنظمة وسيحد من كثير من العمليات المالية والأنشطة التجارية التي تغذي منابع الإرهاب، وأكدا أن المملكة تتمتع بإطار قانوني قوي وإجراءات عملية فعاله لتنفيذ العقوبات المستهدفة التي فرضتها تشريعاتها وقوانين الأمم المتحدة على الإرهابيين دون تأخير، بالإضافة إلى قوة التدابير الوقائية التي اتخذتها المؤسسات المالية وغير المالية لمكافحة تمويل الإرهاب لدرجة تتيح لها تتبع التحركات المالية من الداخل وحتى استلامها من الخارج.

تغييرات جذرية

وقال الخبير القانوني والأمني في مجال مكافحة الإرهاب وتمويله وغسل الأموال وانتشار التسلح محسن الحازمي: إن المملكة قامت مؤخراً ومازالت بإحداث تغييرات جذرية في أنظمتها لمكافحة الإرهاب وتمويله؛ وذلك لجعل إطارها القانوني والمؤسسي متماشياً مع ما تمر به المنطقة من ظروف ونزاعات وحروب مسلحة أدت بدورها إلى نشوء أعمال إرهابية عبر قيام تنظيمات وجماعات متطرفة متعددة الأهداف والدوافع، بالإضافة إلى التزامها الكامل بتوصيات مجموعة العمل المالي «فاتف» المحدثة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلح والتي أشادت من خلالها المجموعة بالتدابير التي تتخذها المملكة بهدف مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

فهم جيد

وقال، إن ذلك جاء أبان الموافقة على نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله الذي صدر مؤخراً بالمرسوم الملكي رقم "م/١٦ط وتاريخ ١٤٣٥/٢٤/٢"، والذي تطرق من خلاله إلى عدة أمور؛ منها موضوع الأنشطة أو العمليات المالية، ومتابعتها والتنسيق والتعاون بشأنها مما قد يساعد ويساهم في مجال تطوير السياسات المستحدثة والاستجابة للمخاطر التي تواجهها المملكة، واصفا ذلك بنقطة ذات قوة وهامة في النظام السعودي؛ وأشار إلى أن المملكة أثبتت أن لديها فهماً جيداً لمخاطر الإرهاب وتمويله وجرائم غسل الأموال التي تغطي عمليات المنظمات الإرهابية، بالإضافة إلى مكافحة انتشار التسلح والتطرف المؤدي والمصاحب للإرهاب، وذلك من خلال تقييمها لكافة المخاطر المتداولة في ظل الأحداث والتداعيات الراهنة التي يشهدها العالم. مما حدا بالمملكة إلى اتخاذ عدة تدابير وقائية لمعالجة تلك المخاطر التي تم تحديدها وفق عوامل سياسية وأخرى ربما قانونية، خاصة مع ما تمر به المنطقة من اضطرابات.

إجراءات فعالة

وأوضح الحازمي أن المملكة بشكل خاص تتمتع بإطار قانوني قوي وإجراءات عملية فعالة لتنفيذ العقوبات المستهدفة التي فرضتها تشريعاتها وقوانين الأمم المتحدة على الإرهابيين دون تأخير، إضافة لتفهم كافة المؤسسات المالية بما فيها المصارف، وشركات التمويل والأوراق المالية لمخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتطبيقها إجراءات احترازية.

رقابة قوية

وأشاد المستشار الحازمي بالرقابة القوية على كافة القطاعات المالية المعرضة للمخاطر، والإشراف عليها بما يضمن فعاليتها؛ منوهاً بتواصل الجهات الرقابية مع القطاعات المالية وغير المالية؛ بهدف إبلاغها بالتزاماتها الجديدة؛ والتى أدت إلى تحسن كبير في مستوى الالتزام بمتطلبات مكافحة الإرهاب وتمويله وغسل الأموال، وعززت قوة نظام المملكة القانوني المتسق مع أنظمة وقوانين الأمم المتحدة وفروعها ولجانها المعنية بمكافحة الإرهاب، وتوصيات مجموعة العمل المالي لمكافحة تمويل الإرهاب الحديثة، بعد نجاحها في سد ومعالجة كافة الثغرات لمحاربة تلك الجرائم القذرة.

خطوة نوعية

وأوضح المحامي والمستشار القانوني قاضي المحكمة الدولية للمنازعات التجارية بلندن صالح بن مسفر الغامدي أن نظام مكافحة جرائم الارهاب وتمويله أتى متوافقا مع النظام الأساسي للحكم والإجراءات ونظام القضاء ومراقبة البنوك، وبالتالي سيحد من العمليات المالية والأنشطة التجارية التي تصب وتغذي منابع الإرهاب، مشيرا إلى أن مثل هذه الأنظمة تُعد احترازية لمنع وقوع مثل هذه الجرائم وسد الطريق على الجماعات الإرهابية أو الأشخاص الذين يستغلون بعض الحسابات والأموال في تنفيذ مخططاتهم الإجرامية، وأضاف: إن صدور النظام يعد خطوة نوعية وجيدة نحو حفظ الأمن وقطع الطريق على كل من تسول له نفسة العبث بأمن وأمان الوطن وشبابه.
المزيد من المقالات
x