عاجل

الأمم المتحدة تحذر من عنف ميانمار للروهينجا

الأمم المتحدة تحذر من عنف ميانمار للروهينجا

السبت ٢٦ / ٠١ / ٢٠١٩
أكد مقررة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان في ميانمار يانغي لي، أن ميانمار لا تعمل على تهيئة الظروف لعودة الروهينجا، بل تشن حملة مستمرة من العنف والترهيب والمضايقة.

وأشارت إلى تراجع حكومة ميانمار عن تعهدها بالانتقال إلى ديمقراطية تحت سيطرة مدنية كاملة، في ظل استمرارها في تعزيز الاتجاهات التي اتبعتها الحكومات العسكرية على مدى سنوات عديدة.


وقالت لي، في ختام زيارتها إلى تايلاند وبنغلادش المجاورتين، إن الحريات الديمقراطية أضحت أكثر هشاشة من أي وقت مضى، مشيرة إلى انقسام المجتمعات على أساس الدين والعرق، ومواجهة أفراد الأقليات للتهميش والتمييز.

وأضافت: "لا تزال الجنسيات العرقية عرضة لهيمنة الحكومة المركزية والجيش، على الرغم من الموقف الرسمي المعلن عن عملها من أجل إحلال السلام في البلاد".
المزيد من المقالات
x