140 مشاركا في حملة تبرع بالدم في أم الحمام

140 مشاركا في حملة تبرع بالدم في أم الحمام

الجمعة ٢٥ / ٠١ / ٢٠١٩
شارك 140 متبرعا أول أيام حملة التبرع بالدم التي حملت شعار «نعم.. الجود 11» وتأتي ضمن فعاليات حملة لجنة الأنوار، بالتعاون مع مستشفى القطيف المركزي وجمعية أم الحمام الخيرية في أم الحمام.

ويأتي تنظيم الحملة التي دأبت جمعية أم الحمام الأهلية على تنفيذها بشكل سنوي من أجل تزويد بنوك الدم بوحدات الدم الآمنة من المتبرعين المتطوعين باعتبارهم الرافد الأساسي لوحدات الدم التي تحتاجها بنوك الدم في المستشفيات بهدف تعزيز دور المؤسسات الأهلية تجاه المجتمع المحلي، وذلك تماشيا مع الدور الإنساني والمسؤولية المجتمعية والتي تتمثل في مد يد العون والمساعدة للمرضى المصابين والمحتاجين لقطرات الدم التي تنقذ حياتهم وتعيد لهم أمل العيش.


وذكر القائمون على الحملة التي تستمر لمدة يومين أنه تم رفض تبرع 16 شخصا تقدموا للتبرع، وذلك لأسباب تتعلق بنقص في نسبة الهيموجلوبين أو ارتفاع نسبة السكر أو الضغط أو بسبب قلة النوم أو قلة التغذية، فيما استبعد البقية بسبب انتهاء الوقت. وبينوا أن أعمار المتقدمين تتراوح بين (24 – 50) عاما وأن المتبرعين يخضعون إلى قياس ضغط الدم ونسبة السكر والهيموجلوبين بالدم قبل التبرع.

وأشاروا إلى أن الجمعية تنظم حملة أخرى مماثلة للنساء يومي 24 و25 من شهر جمادى الأولى الجاري بمقر الجمعية وتهيب اللجنة المنظمة للحملة والطاقم الطبي المشارك بجميع أبناء المنطقة الجود بدمهم، ويخصون أصحاب فصيلة الدم «O» في المبادرة بالتبرع. بدوره أعرب رئيس مجلس إدارة جمعية أم الحمام الخيرية حسين الجبر عن خالص شكره وامتنانه للجهات المشاركة والمتبرعين والرعاة على تفانيهم في خدمة المجتمع، مؤكداً اعتزاز الجمعية باحتضان هذه الحملة المباركة وغيرها من المبادرات الخيّرة، كما شكر إدارة مستشفى القطيف المركزي على التعاون الخلاق الذي كان أحد عوامل النجاح.
المزيد من المقالات
x