الملك يبعث وفدا وزاريا سعوديا تضامنا مع السودان في مواجهة التحديات الاقتصادية

د. القصبي: خادم الحرمين أكد أن أمن السودان أمن للمملكة واستقراره استقرار لها

الملك يبعث وفدا وزاريا سعوديا تضامنا مع السودان في مواجهة التحديات الاقتصادية

السبت ٢٦ / ٠١ / ٢٠١٩
البشير استقبل وزراء التجارة والاستثمار والنقل والدولة لشؤون الدول الأفريقية

المملكة لم ولن تتأخر عن دعم السودان وشعبه تقديرا لمواقفه تجاهها


تعزيز العلاقات وزيادة التبادل التجاري وزيارة لاحقة لرجال أعمال سعوديين

23 مليارا قروض لمشاريع تنموية منها ثمانية في السنوات الأربع الأخيرة

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وفدًا وزاريًا سعوديًا إلى جمهورية السودان الشقيقة، تضامنا معها في مواجهة التحديات الاقتصادية الراهنة.

واستقبل رئيس جمهورية السودان عمر حسن البشير، في بيت الضيافة مساء أمس الأول، الوفد الوزاري السعودي الذي يضم كلا من وزير التجارة والاستثمار د. ماجد القصبي ووزير النقل د. نبيل العامودي ووزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية أحمد قطان.

وأكد وزير التجارة والاستثمار د. ماجد القصبي أن زيارة الوفد للسودان جاءت بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع السودان وزيادة التبادل التجاري وكشف عن خطة عمل واضحة وزيارة لاحقة لرجال أعمال سعوديين للسودان في هذا الصدد.

وقال: إن خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - أكد أن أمن السودان أمن للمملكة واستقراره استقرار لها.

وشدد د. القصبي على أن المملكة لم ولن تتأخر عن دعم السودان وشعبه تقديرا لمواقفه تجاه المملكة والدور الكبير الذي لعبه السودانيون في دعم مسيرة التعليم بالمملكة العربية السعودية، ولفت إلى أن المملكة قدمت أكثر من 23 مليارا قروضاً لمشاريع تنموية في الجمهورية السودانية تعزز روابط الأخوة والتعاون لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين، ثمانية مليارات منها في الأربع سنوات الأخيرة، وذلك من باب الواجب وأن هناك برامج تنموية وقروضا واستثمارات درست وأخرى قيد الدراسة في إطار التعاون بين البلدين.

حضر الاستقبال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي جعفر.
المزيد من المقالات