أمير الشرقية: مدرسة رباط الملا بالأحساء تاريخ عريق

سموه زار المدرسة واطلع على طريقة التدريس السابقة

أمير الشرقية: مدرسة رباط الملا بالأحساء تاريخ عريق

الجمعة ٢٥ / ٠١ / ٢٠١٩


زار صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أمس مدرسة رباط آل أبوبكر الملا بالكوت في الهفوف بالأحساء ضمن زيارة سموه الرسمية للمحافظة، يرافقه صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، وكان في استقبال سموه لدى وصوله القائمون على المدرسة من أسرة الملا.


وتجول سموه في مبنى المدرسة وما تحتويه من فصول تعليمية واطلع على طريقة التدريس السابقة بالمدرسة والوسائل التعليمية، واستمع سموه لمراحل تطور المدرسة عبر التاريخ.

وأبدى سموه سعادته مدونا كلمة في سجل زيارات المدرسة، جاء فيها: «سعيد بأن أزور رباط الشيخ عبدالله أبوبكر الملا في الكوت وأرى تاريخا عريقا لبيت علم ومعرفة عمره يربو على مئتي سنة مر عليه الكثير من طلبة العلم في كل مكان، وسعادتي أكثر بأن أرى أصحاب الفضيلة والمشايخ والقائمين عليه محافظين عليه كما كان، رحم الله من قام بإنشائه ورحم الله من عمل على إبقائه وبارك الله في من حفظه.

وأكد سموه خلال كلمته أن أسرة الملا الكريمة لها تاريخ مجيد مع أسرة آل سعود بمواقف كثيرة لا تحصر في صفحة واحدة والحمد لله على نعمته الظاهرة والباطنة».
المزيد من المقالات
x