رئيس البرلمان الفنزويلي يعلن نفسه «رئيسا» للبلاد

رئيس البرلمان الفنزويلي يعلن نفسه «رئيسا» للبلاد

الخميس ٢٤ / ٠١ / ٢٠١٩
أعلن خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة، نفسه «رئيساً بالوكالة» للبلاد الأربعاء أمام آلاف المؤيدين الذين تجمعوا في كراكاس، والإطاحة بنيكولاس مادورو، فيما أيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الإعلان.

واعترف ترامب بالمعارض خوان غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة، «رئيساً بالوكالة».


وقال ترامب في بيان: أعترف رسميا اليوم برئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية خوان غوايدو رئيساً لفنزويلا بالوكالة.

من جانبهم هنأت منظمة الدول الأمريكية ومقرها واشنطن،غوايدو.

وقال الأمين العام للمنظمة، لويس ألماغرو: تهانينا لخوان غوايدو، نمنحه اعترافنا الكامل لإعادة الديمقراطية إلى هذا البلد.

وفي وقت سابق الأربعاء، خرج مواطنو فنزويلا إلى الشوارع في مظاهرات تطالب باستقالة نيكولاس مادورو، وتولي الجمعية الوطنية، التي تهيمن عليها المعارضة، مقاليد السلطة في البلاد.

ورددت مجموعة من المتظاهرين الذين احتشدوا في العاصمة كاراكاس «هذه الحكومة ستسقط».

وخرجت المظاهرات بدعوة من غوايدو، الذي أعرب عن رغبته في أن يصبح رئيسا مؤقتا لفنزويلا إلى أن يتم إجراء انتخابات.

في غضون ذلك، طالب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الجيش الفنزويلي والشرطة بالدفاع عن الديمقراطية والوقوف إلى جانب الشعب.
المزيد من المقالات
x