«الجامعة العربية» و«الاتحاد الأوروبي» يستعدان لاجتماع فبراير

«الجامعة العربية» و«الاتحاد الأوروبي» يستعدان لاجتماع فبراير

الخميس ٢٤ / ٠١ / ٢٠١٩
عقدت أمس بجامعة الدول العربية أعمال الاجتماع السابع للمندوبين الدائمين وسفراء اللجنة السياسية والأمنية للاتحاد الأوروبي، لمناقشة استعدادات ترتيبات اجتماع وزراء الخارجية العرب والأوروبيين ببروكسل في 4 فبراير المقبل والقمة المشتركة الأولى المقررة يومي 24 و25 من ذات الشهر بمصر.

» تبادل وتشاور


ورأس الاجتماع سفير السودان لدى مصر مندوبها الدائم بالجامعة، عبدالمحمود عبدالحليم، ورئيسة اللجنة السياسية والأمنية لمجلس الاتحاد الأوروبي السفيرة صوفي فروم ايميسبيرغر، فيما رأس وفد المملكة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة أسامة نقلي.

وقال السفير عبدالحليم في كلمته الافتتاحية: إن الاجتماع يأتي في إطار السعي المشترك لتحقيق المصالح المشتركة للجانبين وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا السياسية والأمنية والتشاور بشأن التحديات الراهنة التي تواجه المنطقتين، وأكد أن تحقيق شراكة عربية أوروبية، لا يؤدي فقط إلى تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقتين، ولكنه سيؤدي إلى استتباب الأمن والسلام العالميين ويعزز ما نصبو إليه من تنمية وازدهار علمي وتكنولوجي.

وشدد السفير عبدالحليم، على ضرورة توافر إرادة سياسية بين دول المنطقتين لتحقيق السلام والأمن وتعزيز الشراكة بين الجامعة العربية والمفوضية الأوروبية فيما يتعلق بإدارة الأزمات بالتعاون بين الجانبين ومنع انتشار الأسلحة والحد منها والجريمة المنظمة عبر الوطنية والقضايا المتعلقة بالهجرة.

» تعاون وشراكة

من جانبها، أكدت السفيرة صوفي ايميسبيرغر، أهمية التعاون والشراكة العربية الأوروبية من أجل التصدي للتحديات التي تواجه الجانبين، لافتة إلى أنها تحديات معقدة ولا يستطيع أحد مواجهتها بمفرده ما يتطلب مواصلة التعاون لتوثيق الشراكة العربية الأوروبية.

وقالت ايميسبيرغر: إن هناك تعاونًا إستراتيجيًا يجري حالياً لبلورة حلول مشتركة للقضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها مواجهة الإرهاب ومكافحة الجريمة المنظمة.

من جانبه، أكد الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون السياسية الدولية بالجامعة العربية السفير د. خالد الهباس في كلمته أن الاجتماع يمثل حواراً تفاعلياً بشأن القضايا المطروحة بين الجانبين العربي والأوروبي، منوهاً إلى أن اجتماع أمس الأربعاء سيناقش في جلسة الحوار السياسي القضية الفلسطينية وعملية السلام في الشرق الأوسط إلى جانب تطورات الأوضاع في سوريا والعراق وليبيا واليمن، وكذلك موضوعات أخرى تتعلق بالهجرة واللاجئين والنازحين، بالإضافة إلى الموضوع الإيراني وتدخلاتها في المنطقة.
المزيد من المقالات
x