عاجل

جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة تعلن الفائزين لدورتها الـ17

جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة تعلن الفائزين لدورتها الـ17

الخميس ٢٤ / ٠١ / ٢٠١٩
أكد الأديب والناقد أسامة بن سليمان الفليّح أن فوزه بجائزة «ابن بطوطة لأدب الرحلة» مهم جداً حيث إنها تحمل اسم المؤرخ وأمير الرحالين المسلمين، وهو بحد ذاته تتويج وإضافة وتشريف لأي مؤرخ أو باحث، وأنه سعيد لحصوله على الجائزة في «النصوص الرحلية المُحققة» لتحقيقه كتاب «أسفار فتح الله الحلبي: المقترب في حوادث الحضر والعرب» 1842-1830م.

وعن خطوات التحقيق قال الفليح: تعتمد على العديد من النقاط، أهمها أن يكون الباحث المحقق صادقاً وينقل العمل دون إضافة أو تحريف.


جاء ذلك خلال إعلان المركز العربي للأدب الجغرافي ضمن مشروع «ارتياد الآفاق» عن الفائزين بجائزة «ابن بطوطة لأدب الرحلة» في دورته الـ17، التي ذهبت إلى ثلاثة سوريين وسعوديين ومصريين وأردني وسوداني.

وهي أحد مشروعات دارة السويدي الثقافية برعاية الشاعر الإماراتي محمد أحمد خليفة السويدي وبإشراف الشاعر السوري نوري الجراح بهدف تشجيع أعمال التحقيق والتأليف والبحث في أدب السفر والرحلات.

وعن فرع الترجمة، فاز الدكتور عائض محمد آل ربيع لترجمته كتاب «وراء الشمس: يوميات كاتب أحوازي في زنازين إيران السرية» ليوسف عزيزي من إيران.

وتوزع الجوائز في احتفالين متعاقبين يقامان في النصف الأول من عام 2019، الأول يقام في المملكة المغربية بمعرض الدار البيضاء بين 8-18 فبراير، والثاني في الإمارات العربية المتحدة من خلال معرض أبوظبي الدولي للكتاب الموافق 7 إبريل.

وبلغ عدد المشاركات 21 مشاركة من 12 دولة، تشمل خمسة مجالات المخطوطات المحققة، الرحلة المعاصرة، اليوميات والترجمة فيما حجبت لجنة التحكيم الجائزة في فرع الدراسات، لعدم كفاءة النصوص المشاركة.
المزيد من المقالات
x