قواعد جديدة تدعم نظام الإفلاس بطريقة دقيقة جدا

قواعد جديدة تدعم نظام الإفلاس بطريقة دقيقة جدا

الأربعاء ٢٣ / ٠١ / ٢٠١٩
أقامت لجنة المجتمع القانوني بالمنطقة الشرقية المنبثقة من الهيئة السعودية للمحامين حلقة نقاش عن نظام الإفلاس أمس الثلاثاء، شارك فيها عدد من الخبراء في القضاء والشريعة والأنظمة والمحاسبة.

وذكر عضو مجلس ادارة الهيئة السعودية للمحامين ورئيس لجنة المجتمع القانوني بالمنطقة الشرقية يوسف الجبر، أن لجان المجتمع القانوني معنية بتجسير العلاقة مع جميع المهتمين بالشأن القانوني وتوسيع نطاق المعرفة بالمجتمع، كما أن النقاش حول موضوع الإفلاس يحضر بقوة لأن النظام خطوة هامة وحاسمة في إيجاد إطار تشريعي قانوني يحفز بيئة الاستثمار مما يدفع المجتمع الاقتصادي لتقبل التفاوض مع المتعثرين في السداد بما يحقق مصلحة الطرفين.


وبين الجبر أن هذه الجهات والأفراد المتعثرين سوف يصلون إلى أداوت قانونية ويتكئون على إجراءات قضائية تعيدهم إلى ترتيب بيتهم الداخلي وإعادة التنظيم المالي، كما نحاول أن نسلط الأضواء على نظام الإفلاس الجديد الذي يضم 231 مادة تحتاج إلى شرح وتوضيح وهناك العديد من الاستثناءات وقد يواجه البعض خللا في فهمها.

وأوضح الجبر أن دور لجان المجتمع القانوني هو تجسير العلاقه بين المهتمين بالشأن القانوني سواء كانوا محامين أو مستشارين قانونيين أو أكاديميين متخصصين في القانون، ولها مسؤولية نشر المعرفة القانونية.

وبين الجبر أن هناك قواعد جديدة ستدعم نظام الإفلاس بشكله المناسب وأيضا تقنن التعامل مع الإفلاس بطريقة دقيقه جدا، وأن نظام الإفلاس يخطو خطوات كبيرة نحو الدقة والانضباط كما أن بيئة الاستثمار تحتاج إليه بشكل كثيف، وأشار إلى أن لدينا طاقة بشرية لها الكفاءة لتصدر التشريعات والقوانين ونستفيد كذلك جميع قوانين دول العالم دون استثناء لنأخذ منها أجمل ما فيها من مزايا ونحاول أن نتخطى ونتجاوز السلبيات.
المزيد من المقالات
x