10.3 مليون برميل يوميا إنتاج النفط السعودي المتوقع لعام 2019

الالتزام بقرار أوبك خفّض الاستهلاك المحلي

10.3 مليون برميل يوميا إنتاج النفط السعودي المتوقع لعام 2019

الأربعاء ٢٣ / ٠١ / ٢٠١٩
توقع تقرير نفطي أن يبلغ متوسط إنتاج المملكة من النفط 10.3 مليون برميل يوميا لعام 2019 ككل، مرجعا أحد الأسباب إلى اتفاقية خفض الإنتاج المبرمة بين أوبك وبعض المنتجين المستقلين، التي قال بشأنها: إن إجمالي إنتاج الخام السعودي بلغ 10.6 مليون برميل يوميا في أكتوبر 2018، مما يعني أن التزام المملكة سيؤدي إلى تراجع إنتاج الخام السعودي إلى 10.3 مليون برميل يوميا في النصف الأول لعام 2019، وفي نفس الوقت، تشير تصريحات صدرت مؤخرا من وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية م. خالد الفالح إلى أن الصادرات النفطية ستنخفض إلى 7.2 مليون برميل يوميا معظم الربع الأول لعام 2019، مقارنة بـ 7.7 مليون برميل يوميا في أكتوبر.

» انخفاض الاستهلاك المحلي


ذكر تقرير «جدوى للاستثمار» بعنوان «أسواق النفط العالمية: الربع الرابع 2018» أن هناك عاملين آخرين سيساعدان على إبقاء مستويات الإنتاج منخفضة أولا ما تشير إليه أحدث البيانات المتوافرة إلى التوقعات بأن يكون الاستهلاك المحلي السعودي من النفط الخام والمنتجات المكررة قد انخفض بنسبة 7%، على أساس سنوي، أو 170 ألف برميل يوميا، في عام 2018، هذا الانخفاض هو نتيجة مباشرة لإصلاح أسعار الطاقة، الذي جرى تطبيقه في بداية العام الماضي، وسيؤدي إلى إتاحة المزيد من النفط للتصدير في الفترة المقبلة.

» زيادة إنتاج الغاز

وقال التقرير بشأن العامل الثاني: رغم التوقعات بأن يرتفع الاستهلاك المحلي عام 2019، نتيجة لزيادة احتياجات المصافي مع بدء تشغيل مصفاة جيزان العملاقة، إلا أن وتيرة الارتفاع في الطلب المحلي ستخف بفضل زيادة إنتاج الغاز، وعلى وجه الخصوص، فإن مجمع الغاز في حقل الفاضلي، الذي ينتج 2.5 مليار قدم مكعبة من الغاز الخام يوميا من حقول برية وبحرية، يتوقع أن يبدأ عملياته التشغيلية خلال عام 2019.

وأضاف: وبما أن معظم مخصصات الغاز، التي تحتاجها شركات البتروكيماويات السعودية قد تم توفيرها سلفا، فنعتقد أن الغاز الإضافي المنتج في حقل الفاضلي سيستخدم في توليد الكهرباء، مما يتيح المزيد من النفط الخام للتصدير.

» نمو الطلب العالمي

وعلى المستوى العالمي، خلص التقرير إلى أن انخفاض الإنتاج لدى أوبك، إضافة إلى الآمال بتحقيق بعض التقدم بشأن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، ساعدا على دفع أسعار خام برنت مؤخرا إلى مستوى 60 دولارا للبرميل، رغم بقاء الملامح المستقبلية للطلب على النفط ضعيفة، وقال: وفقا لأحدث تقديرات لأوبك، يتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط بمتوسط 1.29 مليون برميل يوميا عام 2019، وهو أدنى معدل نمو منذ عام 2013، ومع ذلك هناك إشارات مشجعة ظهرت مؤخرا بخصوص المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين حول الرسوم الجمركية، وفي الحقيقة يُنتظر أن يتيح أي اتفاق بين الدولتين الفرصة لزيادة الطلب، ومن ثم رفع أسعار النفط، في الفترة القادمة.

وأضاف: خلال الفترة المتبقية من الربع الأول لعام 2019، نتوقع ارتفاعا تدريجيا في الأسعار، حيث تؤكد بيانات أوبك التزام الدول الأعضاء باتفاقية خفض الإنتاج، كما أن مخزونات النفط لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بدأت تتراجع إلى ما دون متوسطها لآخر خمس سنوات. وفي وقت لاحق من العام، نتوقع أن تتوازن أسواق النفط بصورة قوية، نتيجة لتضافر عاملين هما انتهاء أجل الإعفاءات الخاصة باستيراد النفط الإيراني، وتمديد اتفاقية خفض الإنتاج بين أوبك وبعض المنتجين المستقلين إلى النصف الثاني من عام 2019.

2.5 مليار قدم يوميا من غاز «الفاضلي» تخفض الاستهلاك المحلي للنفط
المزيد من المقالات
x