أمير الشرقية يدشن شركة وادي الأحساء للاستثمار بجامعة الملك فيصل

أمير الشرقية يدشن شركة وادي الأحساء للاستثمار بجامعة الملك فيصل

الأربعاء ٢٣ / ٠١ / ٢٠١٩


دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية صباح أمس شركة وادي الأحساء للاستثمار في جامعة الملك فيصل بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة، بحضور صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء، وجمع من أصحاب الفضيلة والمعالي، وكبار مسؤولي الدوائر الحكومية والشركات، وحشد من منسوبي الجامعة من الهيئة التدريسية والإدارية والفنية والطلبة.


وتجول سموه في أركان المعرض المصاحب لحفل التدشين الخاص بكليات الجامعة المتعددة والمراكز البحثية، مطلعا على أبرز المنتجات البحثية والاقتصادية والابتكارية التي تزخر بها الجامعة في عدد من المجالات التنموية.

وقد بدأ الحفل بالسلام الملكي، ثم تلا الطالب عبدالرحمن السويلم من كلية الطب آيات من الذكر الحكيم، بعد ذلك ألقى مدير الجامعة الدكتور محمد العوهلي كلمة بهذه المناسبة عبر فيها عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية على رعايته وتشريفه حفل تدشين شركة وادي الأحساء للاستثمار.

وقال العوهلي: «مرحبا بكم يا صاحب السمو في رحابِ جامعةِ الملكِ فيصل مدينةِ العلمِ في واحةِ الأحساء، واحةِ الخيرِ والعطاء، وهي تشرفُ اليوم برعايةِ سُموكمُ، وأنتم تفتحون لها بابا جديدا وأُفقا رحبا في مجالات التنميةِ والإسهام في خدمةِ الوطن، وتحقيقِ تطلعاتِ حكومتِنا الرشيدةِ في ظلِ رايةِ التوحيد، وتحتِ قيادةٍ حكيمةٍ من خادمِ الحرمينِ الشريفينِ، وسموِ ولي عهدهِ الأمين -حفظهما الله-، فشكرا لسموكم باسمِ منسوبي الجامعة جميعا على هذه الرعاية الكريمة، ومرحبا بكم وبصحبكم الكريم».

وأضاف العوهلي: «منذُ انبثاقِ الرؤيةِ الوطنيةِ المباركةِ 2030 كانت جامعةُ الملكِ فيصل على موعدٍ مع التحولِ والتطويرِ لتواكب هذا الحراك الوطني التنموي في جميعِ المجالات، وتكون في طليعةِ ركبِ المسهمين في تحقيقِ توجهاتِ الرؤيةِ، عبر إيمانها العميقِ بأثرِ هذه التوجهاتِ في صناعةِ مستقبلِ الوطن، ومبادرتها بحشدِ كل إمكاناتِها العلميةِ والبحثيةِ والخدمية، لتعظيمِ قدراتِها الاستثمارية، وحضورِها الإستراتيجي في خارطةِ التحول الوطني، مستنيرة بتوجيهاتِ القيادةِ الرشيدةِ الداعيةِ إلى تنويعِ مصادرِ الدخل، وتوطينِ الصناعات الإستراتيجية، وتأسيسِ الشركات، وتفعيلِ أنظمةِ خصخصةِ الأجهزةِ الحكومية، وتحقيقِ الاستدامة البيئية.

المزيد من المقالات
x