صدق أو لا تصدق ثلث سيارات النرويج «كهربائية»

صدق أو لا تصدق ثلث سيارات النرويج «كهربائية»

الثلاثاء ٢٢ / ٠١ / ٢٠١٩
تمكنت النرويج من العبور إلى خطوة مهمة في سبيل التخلص تدريجيا من الوقود الأحفوري، وبحلول العام 2025 سوف تتوقف تماما عن بيع السيارات، التي تعمل بمثل هذا الوقود.

وسجلت السيارات الكهربائية المبيعة محل السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري حتى نهاية العام 2018 بمعدل 148 ألف سيارة أي بنسبة 31.2% من جميع السيارات الجديدة المبيعة في البلاد وهي النسبة الأعلى في العالم، وحلت أيسلندا في المرتبة الثانية بنسبة 12%، أما في الصين فكانت النسبة 2.2% وفي الولايات المتحدة الأمريكية 1.1%، وبلغت نسبة بيع السيارات الكهربائية الجديدة في النرويج خلال العام 2017م 21%، ما يبرز تأثير السياسات الحكومية على البيئة في البلاد.


وأما عن التحديات التي تواجه النرويج في نشر السيارات الكهربائية فتتلخص في توفير إمكانية شحن السيارات في المنازل، فعدد الناس الذين يملكون مرآب سيارات خاصا قليل نسبيا، ما يجعل الاعتماد الكامل على السيارات الكهربائية صعبا مقارنة بمناطق يمتلك فيها كل شخص مرآبا خاصا أو إمكانية الوصول إلى محطة شحن قريبة.
المزيد من المقالات
x