الأخضر قادر.. اليابان ليس مرعبا

الأخضر قادر.. اليابان ليس مرعبا

الاثنين ٢١ / ٠١ / ٢٠١٩
خسر منتخبنا في دور المجموعات أمام قطر وفقد صدارة المجموعة، وخرج الكثير من الأصوات تشكك في المدرب واللاعبين وتصفهم بأوصاف غير مقبولة.

¿ مشكلتنا مستمرة، لا نتعامل مع كرة القدم على أنها لعبة وارد فيها (الفوز والخسارة والتعادل )، ووارد بها أيضا ألا تكون أحيانا في يومك وتخسر، ووارد بها أن أخطاء لاعبيك هي ما يساهم في خسارتك!!.


¿ خسرنا مباراة ولكن الأهم أننا لم نخسر البطولة، ولهذا علينا أن نجدد ثقتنا في اللاعبين والجهاز الفني والإداري ونساندهم وندعم المنتخب حتى يسير نحو الكأس.

¿ منتخبات عريقة في (كأس العالم) خسرت في دور المجموعات ومن ثم واصلت الطريق وذهبت لأدوار متقدمة ومنها من حقق اللقب.. لأنها باختصار تعاملت مع الخسارة بهدوء وعالجت أخطاءها بعقلانية.

¿ نعم هناك أخطاء بالمنتخب وسلبيات ولكن هناك إيجابيات، ويجب علينا أن نعترف أن كل المنتخبات المشاركة لديها أخطاء وسلبيات ولا يوجد منتخب يشعرك أنه كامل ولن يستطيع أي منتخب الفوز عليه.

¿ اليوم يلعب منتخبنا أمام (اليابان) وهي مباراة لا مجال فيها سوى الفوز للتأهل للدور ربع النهائي، وكلنا ثقة في نجومنا وهم قادرون على الانتصار وإثبات ذاتهم.

¿ أعرف أن هناك من يقول إن منتخبنا لم يستطع الفوز على قطر فكيف له أن يتجاوز اليابان؟ ونقول: لكل مباراة ظروفها وأحداثها، ومباراة قطر ليست مقياسا نهائيا لمستوى منتخبنا.

¿ صحيح أن المنتخب الياباني متطور ويملك شخصية مختلفة واستطاع في دور المجموعات أن يفوز في مبارياته الثلاث التي لعبها أمام (تركمنستان وأوزبكستان وعمان)، ولكن كل هذه الانتصارات ليست برهانا لقوته.

¿ الشيء الواضح أن المنتخب الياباني في هذه البطولة ليس بالمنتخب القوي جدا دفاعيا والثقيل هجوميا، والدليل أنه قبل ثلاثة أهداف في المباريات الثلاث التي لعبها ونسبة التسجيل لديه ليست عالية.

¿التفاؤل يجب أن يكون عنواننا.. وعلينا أن نحترم قرارات المدرب (بيتزي) واختياراته حتى وإن كانت تختلف عن قناعاتنا ونعرف أنه الذي يملك صلاحية من يشارك ومن لا يشارك وبالنهاية هو بشر معرض أن يخطئ ويصيب.

¿ التقييم للمنتخب وللجهاز الفني واللاعبين والأجهزة الأخرى نتمنى من الجميع أن يكون بعد البطولة، فالمنتخب حاليا لاتزال حظوظه قائمة ولهذا نقول كونوا مع المنتخب فاللاعبون بحاجة لكم.

أخيرا..

نجومنا قادرون اليوم بإذن الله على أن يرسموا البسمة أمام اليابان ويتأهلوا ويثبتوا للجميع أن مباراة قطر لم تكن سوى (كبوة جواد).

TWITTER: SAMEER_HILAL
المزيد من المقالات
x